fbpx
المحليات
يمكن رصدها بالعين المجردة .. دار التقويم القطري :

شهب «إيتا الدلويات» تُزين سماء قطر مساء اليوم

د. بشير مرزوق : زخة الشهب تمتد حتى بزوغ فجر الغد

الدوحة- قنا:

أعلنت دار التقويم القطري أن سكان النصف الشمالي من الكرة الأرضية بمن فيهم سكان دولة قطر سيكونون على موعد مع رؤية ورصد زخة شهب «إيتا الدلويات» لهذا العام، حيث ستصل ذروتها مساء اليوم الأربعاء 23 من شهر رمضان 1442ه، الموافق 5 من مايو 2021م، وستمتد حتى بزوغ فجر غد «الخميس» 6 من مايو 2021م. وقال الدكتور بشير مرزوق الخبير الفلكي بدار التقويم القطري: «إن زخة شهب إيتا الدلويات من الزخات الشهابية المميّزة، وذلك لأن مُعدل سقوطها في السماء عند ذروتها يصل إلى 50 شهابًا في الساعة بحسب تقدير خبراء الفلك المُتخصصين في رصد الشهب، وهي تنشط سنويًا خلال الفترة المُمتدة من 19 أبريل وحتى يوم 28 من شهر مايو من كل عام، إلا أنها تصل ذروتها ما بين يومَي الخامس والسادس من شهر مايو من كل عام». وأضاف: «إن ما يُميز زخات الشهب أن رصدها لا يحتاج سوى مكان بعيد عن التلوث البيئي والضوئي، ولذا فسيتمكن سكان دولة قطر من رصد ورؤية زخة شهب إيتا الدلويات دون الحاجة إلى أجهزة أو تلسكوبات فلكية، إذ يمكنهم رؤيتها ورصدها بالعين المجردة بدءًا من مساء الأربعاء، وحتى بزوغ فجر الخميس، وذلك بالنظر باتجاه الأفق الجنوبي الشرقي لسماء دولة قطر من منتصف الليل وحتى بزوغ فجر اليوم التالي، ويمكن استخدام الكاميرات الرقمية الحديثة للحصول على صور لها، مع الأخذ في الاعتبار زيادة زمن التعريض أثناء التصوير للحصول على صور مميزة لشهب إيتا الدلويات». وأشار إلى أن مذنب «هالي» الشهير هو مصدر حدوث زخة شهب إيتا الدلويات، وذلك عندما تتحرّك الأرض في مدارها حول الشمس وتمر بالقرب من حبيبات الغبار التي خلفها المذنب خلال شهر مايو من كل عام، فتتقاطع تلك الحبيبات مع الغلاف الجوي الأرضي، وتُحدث وميضًا يرى في سماء الكرة الأرضية مع العلم أن ظاهرة الشهب بصفة عامة تحدث نتيجة مرور الأرض بالقرب من المُخلفات الدقيقة وحبيبات الغبار التي تخلفها جسيمات المذنبات.

يُذكر أن مذنب هالي الشهير يزور الأرض كل 76 عامًا (أي يمكن رصده من على سطح الأرض كل 76 عامًا) كان آخرها 1986م، بينما ستكون زيارته القادمة للأرض خلال عام 2062م.

العلامات
اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق