fbpx
أخبار دولية
إيران تهدد بإنهائها.. وواشنطن تنفي اتفاق تبادل السجناء

مسؤول روسي ينفي انهيار المُحادثات النووية

فيينا – وكالات:

نفى مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، أمس، صحة الأنباء التي تحدّثت عن انهيار مُباحثات فيينا بشأن الاتفاق النووي الإيراني. وكتب المسؤول الروسي في تغريدة على حسابه بموقع «تويتر»: «دهشت لما اطلعت على تعليقات بعض المُحللين الذين ادعوا أن مُحادثات فيينا «تنهار»، مُضيفًا «هذه مجرد أماني لدى أولئك الذين يُعارضون جهود تقوية نظام حظر الانتشار النووي بناء على مُعاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية». وتابع قائلًا: «في الواقع فإن المُحادثات تحقق تقدمًا».

وكانت أطراف الاتفاق النووي قد اختتمت الجولة الثالثة لمُباحثاتها في فيينا السبت، وعادت الوفود إلى عواصمها للتشاور، على أن تستأنف المُباحثات الجمعة المقبل.

وقال رئيس وفد إيران المُفاوض في مُباحثات فيينا، عباس عراقجي: «إنّ هذه المُباحثات أصبحت أكثر نضجًا، والخلافات والنقاشات أصبحت أكثر وضوحًا وشفافية»، مؤكدًا أنها «تمضي إلى الأمام رغم الخلافات». وكشف عن أنه «حسب الاتفاق الحاصل حتى الآن، يجب رفع العقوبات التي طالت القطاعات الاقتصادية، مثل الطاقة والصناعة والسيارات والتأمين والموانئ»، مُشيرًا إلى وجود خلافات بشأن العقوبات على كيانات وأشخاص إيرانيين.

وهدّد مسؤول إيراني، بأن بلاده قد توقف المُحادثات غير المُباشرة التي تجري بين طهران وواشنطن لعودة الأخيرة إلى الاتفاق النووي، إذا استمرت إدارة البيت الأبيض في رفضها لرفع العقوبات المفروضة على إيران. جاء ذلك حسبما نقلت قناة «برس» الإيرانية الرسمية، والتي أشارت إلى أن المسؤول المذكور تحدث إليها شريطة عدم الكشف عن هويته.

وقال المسؤول: إن «إصرار واشنطن على عدم رفع العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران سيؤدي بالتأكيد إلى توقف نهائي للمُفاوضات الجارية في فيينا لإحياء الاتفاق الموقع في 2015».

وأكّد أن فريق التفاوض التابع لبلاده في فيينا «سبق أن أعلن خلال المُفاوضات أن جميع العقوبات التي تم فرضها على إيران بعد سريان خطة العمل الشاملة المشتركة للاتفاق النووي، يجب رفعها وتنفيذ جميع بنود الاتفاق بدقة». وأضاف أن ما يسمى بقانون مكافحة خصوم أمريكا من خلال العقوبات الذي يسمى اختصارًا «كاتسا» وقانون العقوبات على إيران (ISA)، ينتهكان المادة 29 في الاتفاق النووي.

إلى ذلك قال البيت الأبيض أمس إنه لا يوجد اتفاق مع إيران على تبادل للسجناء، لكن المُحاولات لإطلاق سراح أربعة أمريكيين تحتجزهم طهران مستمرة. وقالت جين ساكي المُتحدثة باسم البيت الأبيض للصحفيين: إن أي مُناقشات غير مُباشرة مع إيران حول تبادل للسجناء مُنفصلة عن جهود استئناف المُفاوضات بشأن برنامج إيران النووي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق