fbpx
المحليات
المطبخ الصحي

المكسرات تزود الصائم بالطاقة

الدوحة – الراية الرمضانية:

أكد السيد زهير العربي، أخصائي التغذية العلاجية، أن المكسرات تعتبر عنصرًا مهمًا على موائد شهر رمضان الكريم، وذلك من خلال إضافتها إلى المشروبات أو حشو الأطباق مثل الدجاج المحشو، أو حتى لتزيين الأطباق الرئيسية والحلويات بها.
وقال ل الراية الرمضانية: إن للمكسرات منافع كثيرة للصائمين، إذ إنها تُدخل كمية هائلة من الفيتامينات والطاقة إلى أجسامهم فتساعدهم على المُحافظة على صحتهم خلال يوم صيام طويل.
وأشار إلى أن المكسرات تحتوي على معادن وألياف تمد جسم الصائم بالطاقة اللازمة للتخلص من عوارض الإرهاق طوال النهار، كما أنها تساعد في عدم حدوث مشكلة الإمساك التي يعاني منها الكثيرون خلال هذا الشهر.
وتابع: إن المكسرات تساعد أيضًا على تدفق الدم بطريقة سليمة، حيث تعوض جسد الصائم عما خسره من البوتاسيوم المطلوب نتيجة نقص الوجبات خلال النهار، لذا ينصح بالحرص دومًا على تزويد الأطباق بالمكسرات أو استخدامها في حشو الحلويات.

 

وأضاف: إن المكسرات تحتوي على نسبة من الدهون والفيتامينات التي تعمل على تنشيط جهاز المناعة وتقويته حتى يزول النعاس والتعب طوال ساعات الصيام، لذا ينصح بإضافتها باعتدال إلى حشوات المعجنات والكعك، كما تحتوي أيضًا على النشويات التي يحتاجها جسم الصائم، لأنها تخفف من أضرار الحرارة المرتفعة في النهار وتساعد على تهدئة الأعصاب طوال هذه الفترة، حيث إن تناول المكسرات على السحور يقلل من شعور الصائم بالجوع طوال النهار المقبل نظرًا لما تمنحه للجسد من طاقة.
وأضاف: إن البعض يعتبر أن المكسرات تحتوي على الدهون وكمية من السكر تؤذي الجسد وتنعكس سلبًا عليه، لكن، في الحقيقة، إنّ تناول هذه المكسرات بانتظام وبكميات مقبولة يساعد الصائم على تنظيم معدّل السكر المُتدني في جسده خلال هذا الشهر، وينصح بها عادة لمرضى السكري.
كما تؤكد دراسات حديثة أن الدهون الغذائية الموجودة في المكسرات وفي الأسماك تلعب دورًا مهما في الوقاية من هشاشة العظام وترققها، وأن نسبة الأحماض الدهنية الموجودة في المكسرات قد تساعد في تقليل مخاطر أمراض ترقق العظام التي تُصيب النساء بشكل أكبر بعد سن اليأس.

وصفات لأكلات صحية للصائمين  يُقدمها أخصائي التغذية: زهير العربي

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق