الراية الرياضية
تقرير جديد يؤكد الالتزام باستدامة البطولة المُرتقبة

تدوير 79% من مخلفات تشييد استادات قطر 2022

الدوحةالراية :

كشف تقريرٌ أصدرته اللجنة العُليا للمشاريع والإرث والمُنظّمة الخليجية للبحث والتطوير (جورد) عن أن استادات كأس العالم FIFA قطر 2022 شهدت تدويرَ حوالي 79% من المخلفات الصُلبة الناتجة عن أعمال البناء وإعادة استخدامها، عبر تطبيق أفضل المُمارسات العالمية في هذا المجال. وأشار التقرير إلى أن 90% من المخلفات الناتجة عن بناء استاد الجنوب و84% من المخلفات الناتجة عن بناء استاد أحمد بن علي قد أعيد تدويرها واستخدامها، بينما بلغت نسبة المخلفات المُعاد تدويرها حتى الآن في استاد راس أبو عبود قيد الإنشاء 95%، وتتراوح نسبة المخلفات المحولة في الاستادات الأربعة المتبقية بين 72% و80% من إجمالي المخلفات الناتجة عن عمليات البناء. من جهتها، قالت المهندسة بدور المير، مديرة الاستدامة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث: إن استراتيجية الاستدامة لبطولة كأس العالم قطر 2022، التي أطلقتها اللجنة العُليا والاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) في العام الماضي، تُولي اهتمامًا بالغًا بتحقيق عدد من الأهداف الاستراتيجية في مجال استدامة المونديال.

وأضاف: استنادًا إلى المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة (جي ساس)، نجح فريق العمل في توثيق أفضل ممارسات إدارة المخلفات في مواقع البناء. ونتطلع من خلال إصدار هذا التقرير إلى الإسهام في دعم قطاع المقاولات والبناء وتعزيز الجهود والمبادرات الرامية إلى بناء منشآت مستدامة وصديقة للبيئة، وألقى التقرير، الذي صدر بعنوان: أفضل ممارسات إدارة النفايات في مواقع البناء – دراسة حالة: استادات بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، الضوء على الممارسات المستدامة لإدارة النفايات والمُخلفات المتبعة في مواقع بناء الاستادات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X