fbpx
أخبار عربية
بمناسبة الذكرى الأربعين لإقامة العلاقات .. وزير الشؤون الخارجية الفلبيني :

مانيلا حريصة على تطوير العلاقات مع الدوحة

الدوحة عملت لضمان رفاهية حوالي 240 ألف فلبيني في قطر

مانيلا – قنا:

أكد سعادة السيد تيودورو لوكسين وزير الشؤون الخارجية في جمهورية الفلبين، حرص بلاده على تعميق وتطوير العلاقات الثنائيّة مع دولة قطر، مُعربًا عن تطلعه لمزيد من التعاون المُثمر بين البلدين. وقال لوكسين في رسالة فيديو مُسجلة بمناسبة الذكرى الأربعين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين قطر والفلبين: اليوم نحتفل بالذكرى الأربعين لتأسيس علاقاتنا الدبلوماسية، إنه احتفال بالصداقة الراسخة والعلاقات المُثمرة عبر السنين وتفاؤل بمستقبلنا.

ووجّه سعادته الشكر العميق للحكومة القطرية لضمان رفاهية حوالي مئتين وأربعين ألف مواطن فلبيني في قطر، مُضيفًا: سيكون القطريون مُرحبًا بهم دائمًا ومصدر حفاوة بالغة في الفلبين، وستشعرون أنكم بين أصدقاء. وقال وزير الشؤون الخارجية الفلبيني: إن حكومة دولة قطر أدخلت إصلاحات شجاعة لحماية حقوق العمال المهاجرين ويعكس قرارها حكمة في الاعتراف بدور العمال المهاجرين في نهضة الدول. وأضاف: يتطلع الفلبينيون للمزيد من إصلاحات العمل التي تؤدي للمزيد من رفاهية وتنافسية الفلبينيين في قطر، ومما يثلج صدورنا وفخرنا أن الفلبينيين يعتبرون قطر بلدهم الثاني وقد أسهموا بصورة كبيرة في تطوير قطاعاتها الاقتصادية الهامة بما في ذلك الرعاية الصحية والإعمار والأعمال الفندقيّة. ووجّه سعادته الشكر لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وحكومة دولة قطر على اهتمامهم المُستمر وعنايتهم بالفلبينيين والعاملين المهاجرين الآخرين خلال جائحة كورونا (كوفيد-19) ولتقديم التطعيم بالمجان، ما يُجسد كرم قطر الثابت نحو الآخرين، الذي يشمل الفلبينيين خاصة في هذا الزمن الصعب. وتابع: في العام الماضي، أرسلت قطر حوالي 50 طنًا متريًا من المُساعدات ومواد الإغاثة للصليب الأحمر الفلبيني في أعقاب الدمار الذي أحدثه الإعصار الذي ضرب الفلبين وسنبقى دائمًا نتذكّر هذا ونشكر تلك المُساعدة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق