fbpx
الراية الإقتصادية

10 % انخفاض انبعاثات توليد الطاقة بالاتحاد الأوروبي

بروكسل – د ب أ:

خلصت دراسة لمكتب الإحصاء التابع للاتحاد الأوروبي إلى أن كمية انبعاثات الكربون الناجمة عن توليد الطاقة في التكتل انخفضت بنسبة 10% خلال العام الماضي، في ظل قيود احتواء جائحة فيروس كورونا المستجد.

وذكر مكتب الإحصاء الأوروبي (يوروستات) أن كمية ثاني أكسيد الكربون المتسبب في ظاهرة الاحترار العالمي، والتي انبعثت في الغلاف الجوي بسبب احتراق الوقود الحفري، سواء من النفط أو المنتجات النفطية أو الغاز الطبيعي أو الفحم، تراجعت بالمقارنة بعام 2019 في جميع الدول ال27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. وجاء في بيان صحفي أن أكبر تغيير تم تسجيله في اليونان بتراجع نسبته 18.7% تليها أستونيا بتراجع نسبته 18.1% ثم لوكسمبورج بتراجع نسبته 17.9%. وسجلت أقل نسبة تراجع في مالطا -1% والمجر – 1.7%. وذكر يوروستات أن «انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من توليد الطاقة مساهم رئيسي في الاحترار العالمي، وتمثل قرابة 75% من إجمالي انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري في الاتحاد الأوروبي». وأضاف المكتب، ومقره لوكسمبورج، أن التغيرات المناخية والنمو الاقتصادي وتعداد السكان وأنشطة النقل والصناعة كلها عوامل تؤثر على حجم الانبعاثات. وبدأت معظم دول الاتحاد الأوروبي تغلق المتاجر والمطاعم والمدارس اعتبارًا من مارس 2020، ثم خففت إجراءات السيطرة على الجائحة إلى حد ما خلال الفترة ما بين شهري مايو وسبتمبر قبل أن تعيد تشديدها في الأشهر الأخيرة من العام الماضي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق