fbpx
الراية الإقتصادية
وزارة العدل:

378 مليون ريال تداول العقارات

الدوحة –  الراية:

أظهرت بيانات النشرة العقارية الصادرة عن وزارة العدل أمس أن حجم تداول العقارات في عقود البيع المُسجّلة لدى إدارة التسجيل العقاري بلغ أكثر من 378 مليون ريال خلال الفترة من 25 أبريل إلى 29 أبريل الماضي وشملت التداولات أراضي ومساكن ومباني مُتعددة الاستخدامات. وجرت التداولات في عدة بلديات ما يعكس النشاط المُستقر للقطاع العقاري، مُستفيدًا من قوة الاقتصاد القطري ومُواصلته النمو خلال الفترة الأخيرة وتجاوزه تداعيات جائحة كورونا.

وتظهر بيانات التداول العقاري أن قطاع العقارات يُواصل نموه المُطرد وبقوة في مُختلف المجالات الاستثمارية والتجارية، لتستمر بذلك حركة التداولات النشطة التي يشهدها القطاع خلال الفترة الأخيرة، خاصة مع صدور القوانين والقرارات الجديدة المُتعلقة بالوساطة العقارية والتسجيل العقاري والتملك والانتفاع. إلى جانب القوانين الجاذبة لرأس المال المحلي والأجنبي. كما تؤكد هذه البيانات قوة ومتانة أسس الاقتصاد القطري واستمرار نمو القطاع العقاري كأحد مكوناته الرئيسية.

وكانت النشرة العقارية قد أشارت إلى أن حجم تداول العقارات في عقود البيع المُسجّلة لدى إدارة التسجيل العقاري خلال شهر أبريل2021، بلغ (1.999.208.356) ريالًا قطريًا، وذلك من خلال تسجيل عدد (403) صفقات عقارية.

وتصدّرت بلديات الريان والدوحة والظعاين التداولات الأكثر نشاطًا من حيث القيمة المالية خلال شهر أبريل، تلتها في أحجام الصفقات بلديات أم صلال، والوكرة، والخور والذخيرة، والشمال.

وأظهرت المؤشرات أن بلديات الريان والدوحة والظعاين سجّلت أكثر البلديات نشاطًا لمساحات العقارات المُتداولة خلال شهر أبريل، وذلك بنحو (32%) لبلدية الريان، تلتها بلدية الدوحة بنسبة (27%)، والظعاين بنسبة (17%)، بينما سجّلت بلدية أم صلال نسبة (9%)، وسجّلت بلديات الوكرة والخور والذخيرة والشمال مساحات مُتداولة بنسبة (5%) لكل منها.

وأظهرت مُؤشرات التداول أن أكثر البلديات نشاطًا خلال شهر أبريل لعدد العقارات المبيعة بلدية الدوحة بنسبة (28%)، تلتها بلدية الظعاين بنسبة (25%)، ثم بلدية الريان بنسبة (19%)، ثم بلدية أم صلال بنسبة (11%)، تلتها بلدية الخور والذخيرة بنسبة (7%)، بينما سجّلت بلدية الوكرة صفقات بنسبة (6%) والشمال (4%).

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق