fbpx
المحليات
وصفات لأكلات صحية للصائمين ... يُقدمها - الشيف فواز العميم:

الأكلات التراثية على مائدة الإفطار

الدوحة – هبة البيه:

أكد الشيف الكويتي الشهير فواز العميم – استشاري تطوير المطاعم وكبير الطهاة في عدد من المطاعم القطرية وجود تشابه كبير في الأكلات الرمضانية في الخليج بشكل عام، لافتًا إلى أن هناك قواسم مشتركة في المطبخين القطري ‏والكويتي كما أن العادات متقاربة إلى حد كبير في المناسبات المختلفة مثل شهر رمضان المبارك والأعياد.‏

وأضاف لـ الراية الرمضانية أن الأطباق التقليدية التراثية تستحوذ على مائدة الإفطار في شهر رمضان خاصة الأيام الأولى من الشهر فنجد الهريس يوميًا على المائدة ‏والثريد والصالونة سواء بالمرق الأحمر أو اللبن المطبوخ، وخبز الرقاق وغيرها من الوجبات التي ينبغي أن تكون على المائدة يوميًا في ‏رمضان، فضلًا عن المقبلات الأخرى مثل السمبوسك بأنواعها وغيرها من المقبلات.‏

وأشار إلى أن هناك عادة شهيرة في رمضان بين أهل الخليج وهي تبادل الوجبات بين الجيران على مدار الشهر، ولكن هذه العادة تغيرت بعض الشيء في ظل جائحة كورونا فلم ‏يعد تبادل الأطباق بهذا الشكل كالسابق حيث اقتصر على أفراد الأسر الواحدة، كما يتم استخدام الصحون ذات الاستخدام للمرة الواحدة، ‏بالإضافة إلى أن العديد من الأسر تلجأ إلى طلب الوجبات الجاهزة من المطاعم لإرسالها مباشرة إلى المعارف والأصدقاء كنوع من ‏استمرار هذه العادة.

وقال إن الشعب القطري شعب ذواق يعتز بأكلاته التقليدية والشعبية وفخور بها ومتمسك ‏بعاداته وفي نفس الوقت لديه القابلية لتجربة الجديد والأشياء المطورة الأخرى، فمثلما يحرص على طلب الوجبات على الطريقة ‏التقليدية يطلب تجربة الشكل غير التقليدي.‏

وعن تطوير المطبخ التقليدي والوجبات الخليجية لتصبح عالمية قال إنه يحرص على تطوير شكل الأكلات التقليدية التي اعتدنا عليها ‏بشكل لا يفقدها قيمتها ومذاقها الأساسي ولكن نعيد تقديمها بشكل يضيف لها ويغني مذاقها على أن نقوم بالاقتباس من الأكلات التقليدية ‏والابتكار وتقديم شيء مميز في نفس الوقت بشرط أن يكون مألوفًا وتراعى فيه الثقافة والبيئة والتقديم بطريقة مختلفة.

ولفت إلى أن من أمثلة الأكلات التي تمكن من تطويرها ولاقت قبولًا كبيرًا واشتهرت خليجيًا وفي قطر «المكبوزي» وهو مزيج من المكبوس ‏والأوزي، أي مكبوس يسوى بطريقة الأوزي ولكنه يوفر الوقت والمجهود وتكلفته أقل، ولاقى هذا الصنف شهرة كبيرة في ‏الأوساط الخليجية.‏

وتابع إنه قدم طبقًا شهيرًا يسمى «مكبوس الشيوخ» وهو المكبوس القطري الشهير ولكن يقدم مع قطع لحم الربز الأمريكية أي ضلوع اللحم البقري، وهنا التقت الثقافة القطرية والأمريكية في طبق واحد ويعد هذا من أكثر الأطباق طلبًا نظرًا لتميزه فهو يحافظ على الأكلة التقليدية ولكنه ‏يقدم بطريقة مختلفة، ومن الأطباق الشهيرة كذلك تقديم ورق العنب بنفس المذاق ولكن على شكل «سوشي» دائري، ومثلًا طبق الفريدوا ‏عندما يقدم بالزعفران، وهو مزيج بين الحضارات حيث تلتقي مختلف الثقافات على طبق واحد.‏

وأشار إلى أنه يمكن جمع المكونات القطرية مع البهارات الخليجية ونقدمها بشكل الأطباق الفرنسية أو الصينية على سبيل المثال ولكن ‏بشكل مألوف لا يخل بطبيعة الوصفة الأساسية بل يطورها ويغني مذاقها على أن تكون منطقية للمتذوق ولا تجعله يشعر بالاستغراب عند تناولها.‏

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق