fbpx
الراية الإقتصادية
توفرها شركات التكنولوجيا المالية .. بنك الدوحة:

تقنيات جديدة لتطوير الخدمات المصرفية

الحلول التقنية تحسن تجربة العملاء

إطلاق نماذج أعمال رقمية جديدة

الدوحة –  الراية:

قال بنكُ الدوحة: إنّ الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية تدعم الابتكار والتكنولوجيا وتعمل على تحفيز البنوك والمؤسّسات المالية على استكشاف تقنيّات جديدة والاستثمار في قنوات تقديم الخدمات الرقميّة.

وقال الدكتور ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة، خلال ندوة تفاعلية استضافها البنك عبر الإنترنت حول «التحول الرقمي والتغييرات في نماذج الأعمال»: إن المؤسّسات المالية في جميع أنحاء العالم بحاجة إلى التركيز على الابتكارات الرقمية، وتبنّي التكنولوجيات والأنظمة الرقمية المُثلى، وتحديث كافة أنظمة البنية التحتيّة، بالإضافة إلى تحسين تجربة العملاء المصرفيّة.

كما أنّ نماذج الأعمال المصرفية تتغير عالميًا من نماذج الأعمال التقليدية القديمة إلى نماذج مؤتمتة متقدمة للغاية تتمحور حول متطلبات العملاء وتهدف إلى أداء الأنشطة المصرفية اليومية بكفاءة وفاعلية.

وأشار إلى أنّ التكنولوجيا المالية ومفهوم إنترنت الأشياء وتقنية البلوك تشين والذكاء الاصطناعيّ من أبرز التطورات التكنولوجية. وبمرور الوقت، يتبين أن الروبوتات المزوّدة بإمكانات الذكاء الاصطناعي والتعلّم الذاتي للآلات تشكّل عاملًا حاسمًا في تحقيق الكفاءة التشغيلية المتميزة في قطاع الخدمات المالية.

وأضاف: تعدّ التكنولوجيا المالية بمثابة عامل تمكين رئيسيّ للبنوك في النظام البيئي الرقمي. وتساهم جائحة «كوفيد-19» في تحفيز وإطلاق نماذج الأعمال الرقمية الجديدة.

وقال: إن الآثار السلبية المُترتبة على تفشي جائحة «كوفيد-19» واسعة ومُمتدة، فقد خسر العالم حياة الآلاف من البشر، وما زالت الجائحة مُستمرةً، ولم تنتهِ بعدُ. كما يشهد الاقتصاد العالمي ركودًا بسبب الطفرات المُتغيرة في فيروس كورونا المُستجد، كذلك تأثرت التجارة العالمية بشدة بسبب هذه الجائحة وطفراتها الجديدة.

ووَفقًا لتقرير صندوق النقد الدولي الصادر في أبريل 2021، من المتوقع أن ينمو الاقتصادُ العالمي بنسبة 6٪ في عام 2021. وقد أطلقت الحكومةُ القطريةُ العديدَ من برامج الدعم خلال جائحة «كوفيد-19». وتخطط قطر الآن للتوسّع في حقول الغاز الطبيعي المسال وهو ما من شأنه تعزيز النموّ المُستدام.

وقد سلّط الدكتور سيتارامان الضوء على الثورة الصناعية الرابعة والاتجاهات الرقمية الصاعدة، وقال: إن الثورة الصناعية الرابعة تمزج التكنولوجيات المتقدمة بطرق مُبتكرة تسهم في التغيير السريع للطريقة التي يعيش ويعمل بها البشر وعلاقتهم ببعضهم البعض. وكون العديد من القطاعات تشهد تغييرًا في مضمون عملها، فبالإمكان مثلًا تغيير مفهوم العمل بالقطاع الصحي، إذ إنّ التغييرات جارية على قدم وساق في فضاء العمل، حيث ستتولّى الروبوتات والذكاء الاصطناعي دورًا أساسيًا فيها وسيُصبح العميل أكثر درايةً ووعيًا من خلال البيئة الرقمية.

كما أنّ البنوك تحتاج إلى تبنّي هذه التطورات والتغييرات من خلال إعادة صياغة نماذج أعمالها وإدارة مصالح الأطراف المعنية كالعملاء والجهات التنظيمية والمُساهمين، فمحور تركيز العملاء هو المعلومات وليس الموقع. ولغرض تبنّي التغييرات الرقمية، فإنه يتعين تطبيقُها بسرعة وإلا لن يكون هناك فرصةٌ للاستمرار. ويشهد العالم حاليًا إعادةَ تنظيم كافة موارده في ضوء التطورات التكنولوجية الحالية.

وقدّم السيد حمد الهاجري، الشريك المؤسس، الرئيس التنفيذي لشركة سنَونو الشكر إلى بنك الدوحة على دعمه المُستمرّ المقدّم لتطبيق سنونو.

وسلّط السيد الهاجري الضوء في كلمته على كيفية مُساعدة تطبيق سنونو للشركات حاليًا من خلال منصة توصيل قوية جدًا عبر الإنترنت تعمل على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع.

وقد استعرض السيد رايان سميث، مدير التجارة الإلكترونية والمُنتجات في مزاد قطر وصيانة دوت كوم مدى إقبال الزائرين على المنتجات والخدمات المقدمة في هذه المنصات.

وأضاف: شهدت منصاتنا أكثر من مليون مُستخدم نشط شهريًا، مع أكثر من 1.65 مليون تنزيل للتطبيق. ويعود نجاحُنا في مجال التجارة الإلكترونية إلى الشراكات والعلاقات التجارية القوية مع الموردين في قطر الذين يمكنهم مساعدتُنا في تلبية متطلبات العملاء. وقد قام «مزاد قطر» بإبرام شراكات مع أكثر من 120 مورّدًا حتى الآن سواء من الشركات الصغيرة أو المتوسطة أو الكبيرة. ويشهد مزاد قطر حاليًا نموًا سريعًا وقويًا، الأمر الذي سمح لنا مُؤخرًا بإضافة قسم رقمي كامل للمُزايدة عبر الإنترنت.

كما سلّط السيد رايان الضوء على أهمية الدعم الذي يوفّره كل من أمازون، وبنك الدوحة في مجال الدفع، وهو الأمر الذي وفّر لمزاد قطر الحلول المطلوبة لبوّابة الدفع الإلكتروني، وساعد في تحصيل المدفوعات بطريقة سهلة وسريعة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق