fbpx
الراية الرياضية
الليلة القمة المرتقبة بملعب البطولات في الطريق للنهائي الكبير

ديربي السد والعربي يشعل أغلى الكؤوس

أوراق كثيرة لصناعة الفارق.. والرهان بالفريقين على ترسانة المهاجمين وقوة المحترفين

متابعة – رجائي فتحي:

تُقام، مساء اليوم، المواجهة الأولى في الدور نصف النهائي لبطولة كأس سمو الأمير المفدى، وتجمع بين السد والعربي وتُقام في ال10:00 مساءً على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد.

مباراة الليلة لابد من فائز فيها ولا مجال فيها للتعويض لأي من الفريقين، وتقضي لائحة البطولة باللجوء إلى ركلات الترجيح من نقطة الجزاء بصورة مباشرة في حالة انتهاء المباراة بالتعادل في وقتها الأصلي.

ويسعى الفريقان لتحقيق الانتصار والذهاب إلى المباراة النهائية للبطولة الغالية، حيث إن السد نجح في الفوز ببطولات كأس الشيخ جاسم، ثم كأس قطر وأخيرًا بطولة الدوري، وفاز بلقب كأس الأمير في نسخة الموسم الماضي في شهر ديسمبر من العام الماضي، ويريد أن يُتوج موسمه الذهبي محليًا بالفوز بلقب كأس الأمير، ولن يتحقق ذلك إلا بالمرور من عقبة الدور نصف النهائي والوصول إلى المباراة النهائية.

وفريق العربي يطمح أيضًا في الفوز على السد الليلة والوصول للمباراة النهائية للبطولة للعام الثاني على التوالي، وهذا الأمر يُمثل نجاحًا كبيرًا لفريق العربي لاسيما أن منافسه في لقاء الليلة من العيار الثقيل وهو فريق السد الذي حصد كل الألقاب ويطمح في المزيد. والترشيحات تصب بنسبة كبيرة لمصلحة السد، حيث إنه تفوّق مرتين في الدوري هذا الموسم، وكذلك في نهائي النسخة الماضية من بطولة كأس الأمير، ولكن هذا الأمر يظل على الورق فقط، لاسيما أن المباراة ديربي بين الفريقين غير أن الفريق العرباوي الآن غير الذي كان في نهائي النسخة الماضية، بالإضافة إلى أن آخر مواجهة بين الفريقين كانت قوية جدًا وصعبة، وحسمها السد بصعوبة 3-2 بعدما كان متأخرًا في النتيجة 2-1 حتى الدقيقة 90 ونجح السد في تسجيل هدفين.

ولذلك يمكن القول: إن لقاء الليلة مفتوح على كل الاحتمالات، ويمكن لأي من الفريقين تحقيق الفوز وهذا يتوقف على الأداء الذي سوف يقدمه كل فريق، وكذلك مدى التوفيق الذي سيكون عليه لاعبوه في المباراة التي تحتاج لجهد كبير من أجل حسمها.

ويملك الفريقان أسماء كبيرة ومميزة في كل الخطوط ولاعبين دوليين سواء من المواطنين أو المحترفين وسيكون الرهان عليهم كبيرًا في لقاء الليلة.

ويعتمد تشافي على ثبات تشكيلته وقوة عناصره ووفرة اللاعبين الموجودين معه ويكفي القول إن السد به عناصر من الدوليين تجلس على دكة البدلاء على غرار هاشم علي ويوسف عبدالرزاق وأحيانًا محمد وعد وطارق سلمان.

والفريقان لديهما مفاتيح كثيرة يمكن الاعتماد عليها في لقاء اليوم ولكن الرهان الكبير سيكون على المهاجمين، حيث يراهن السد كثيرًا على المربع الهجومي كازورلا وبغداد ونام والهيدوس، والعربي على الثلاثي مهرداد والمساكني وسيبستيان سوريا وكذلك أيضًا على الأسماء من اللاعبين المحترفين القادرين على صناعة الفارق بالفريق وما أكثرهم وتضم قائمة محترفي السد بغداد بونجاح وهو هداف الدوري وكازورلا المرشح الأبرز للفوز بلقب أفضل لاعب، بالإضافة إلى نام تاي وجيليرمي مع يونج.. وقائمة العربي تضم الدوليين المساكني وأرون ومهرداد وكذلك مونييسا وأيوب عزي وهم يمثلون قوة كبيرة بفريق العربي.

 ومع هؤلاء النجوم يدور الصراع الشرس والقوي، للظفر ببطاقة العبور إلى نهائي أغلى الكؤوس مسك ختام بطولات الموسم.

هيمير مدرب العربي:

هم أقوياء وسنواجههم بذكاء

لعبنا كثيرًا من قبل أمامهم ولم نفز ونأمل أن نفعلها اليوم

قال الأيسلندي هيمير هالجريمسون، مدرب العربي خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة اليوم: نريد أن نصل إلى النهائي مرة أخرى لقد انتظرنا فترة طويلة قبل هذه المباراة، بينما السد قادم من المشاركة في دوري أبطال آسيا، حاولنا قدر الإمكان الحفاظ على لياقتنا، واللاعبون جاهزون لتقديم مباراة جيدة، لدينا بعض الإصابات وهذا أمر طبيعي، وأكثر ما يثير قلقنا هو فترة التباعد الطويلة بين المباريات.

وبسؤاله عن معنويات اللاعبين قبل المباراة قال: المعنويات مهمة جدًا، ونحن ندرك ذلك وعلينا أن نلعب بذكاء أيضًا فالسد لديه أفضل اللاعبين في كل المراكز، وبالتالي يجب أن نلعب بطريقة ذكية، بمجرد نزولهم إلى أرض الملعب يفرضون احترامهم على الجميع وهذا يمنحهم أفضلية فهم أبطال، ونحن لعبنا كثيرًا من قبل أمامهم ولم نفز، ونأمل أن نحقق الفوز ضدهم في هذه المباراة.

وأضاف قائلًا: تشافي يقوم بعمل جيد مع السد فلديه فريق لابد له أن يفوز، أنا فعلًا أثمن جهود السد، هذا الموسم لديه 23 لاعبًا كلهم يعتبرون نجومًا، تشافي نجح في تحقيق إنجاز بتجهيز البدلاء بشكل جيد وهذا من أصعب المهام التي يقوم بها المدرب ونجح في إرضاء الجميع.

التشكيل المتوقع للفريقين

يتوقع أن يلعب فريق السد بتشكيلة تضم مشعل برشم في حراسة المرمى، وبيدرو وخوخي بوعلام وطارق سلمان وعبدالكريم حسن بالدفاع. وفي الوسط جيليرمي توريس ويونج جونج ومحمد وعد إذا منحه المدرب فرصة اللعب أساسيًا مع وجود الرباعي بغداد بونجاح مع الهيدوس ونام تاي هي وسانتي كازورلا في المقدمة.

ويتوقع أن يلعب العربي بتشكيلة تضم محمود أبو ندى في حراسة المرمى ومعرفي ومارك مونييسا وأيوب عزي وفهد شنين بالدفاع وفي الوسط أرون غونارسون وأحمد فتحي ومهرداد محمدي وعبدالعزيز الأنصاري، وفي المقدمة يوسف المساكني مع سيباستيان سوريا وقد يشارك فهد خلفان أو ناصر كلّا وغيرهما من اللاعبين الذين تضمهم تشكيلة العربي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق