fbpx
اخر الاخبار

قوات الاحتلال تقتحم باحات الأقصى وإصابة أكثر من 300 فلسطيني

القدس المحتلة – قنا:

أصيب عشرات المرابطين بالمسجد الأقصى المبارك، اليوم، بالرصاص المطاطي، وبالاختناق بعد اقتحام الاحتلال لباحات المسجد الأقصى، وإغلاق البوابات المؤدية له.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية، عن شهود عيان، أن قوات الاحتلال دفعت بتعزيزات كبيرة إلى المنطقة الغربية من المسجد الأقصى، ونشرت القناصة في أماكن متفرقة من المسجد الأقصى وباحاته، وأطلقت الغاز المسيل للدموع بكثافة صوب المرابطين.

وهاجم عشرات الجنود، المقدسيين بوحشية ودفعوهم نحو بابي حطة والأسباط من أجل إفراغ المسجد الأقصى وسط احتمالات لاقتحام المستوطنين لباحات المسجد الأقصى.

وأشاروا إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت عددا من المصابين لدى محاولة إخراجهم عبر باب الأسباط.

كما اقتحمت مصلى المسجد القبلي وباب الرحمة وتقوم حاليا بإفراغ المسجد بالكامل، وتطالب الفلسطينيين بالخروج من المسجد.

وكان الهلال الأحمر الفلسطيني، أعلن تعامله مع 305 إصابات، بينها خطيرة بالوجه والأعين وأعداد كبيرة من المصابين بحالات اختناق، والاحتلال يمنع الطواقم الطبية من دخول الأقصى.

وأضاف ، أن هناك 4 إصابات خطيرة جدا، و13 إصابة مباشرة بالعين، وباقي الإصابات متوسطة وطفيفة، وتم نقل 228 إصابة من باب الأسباط إلى مستشفيات القدس المحتلة المختلفة، وجارٍ نقل إصابات أخرى، وما يحول دون ذلك هو إجراءات قوات الاحتلال.

كما أفاد الهلال الأحمر بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي، تتعمد إصابة طواقمه الطبية العاملة في محيط مسجد الأقصى المبارك.

بدوره، قال الشيخ عمر الكسواني، مدير المسجد الأقصى، إن الاحتلال هاجم المسجد الأقصى المبارك بشكل همجي وغير مسبوق ومبيّت مسبقا.

وأضاف، إن الوضع في باحات المسجد عبارة عن ساحة حرب، حيث يطلق الجنود الإسرائيليون الأعيرة المطاطية والغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت نحو المصلين، مشيرا إلى أن قوات الاحتلال اعتلت سطح قبة الصخرة المشرفة وعلى أبواب المسجد القبلي والمرواني.

وقال الكسواني إن الإصابات داخل المسجد الأقصى بالعشرات، مبينا أن القوات الإسرائيلية دخلت من جميع الأبواب المؤدية للمسجد الأقصى وحاصرت جميع المعتكفين، واعتقلت كل من يخرج من أبواب المسجد.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X