fbpx
أخبار عربية
بحث مع عباس وهنية الاعتداءات على الأقصى .. أردوغان:

نتحرك إسلاميًا ودوليًا لوقف الإرهاب الإسرائيلي

أنقرة – وكالات:

أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتصالين هاتفيين بالرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، وبحث معهما الاعتداءات الإسرائيليّة على المسجد الأقصى المُبارك وسكان القدس المحتلة. وأفاد بيان صادر عن دائرة الاتصال بالرئاسة التركية بأن أردوغان أجرى اتصالين هاتفيين مُنفصلين مع كل من عباس وهنية. وأضاف البيان: إن أردوغان بحث مع عباس وهنية الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى والفلسطينيين في القدس. ووصف أردوغان اعتداءات إسرائيل في القدس بالإرهاب، مُعبرًا عن إدانته بشدة الظلم الذي يطال الفلسطينيين. وتعهد ببذل المزيد من الجهود لدفع العالم الإسلامي والمُجتمع الدولي للتحرّك من أجل وقف مُمارسات إسرائيل الإرهابية. وأكد الرئيس التركي أن بلاده ستظل دائمًا نصيرًا للقضية الفلسطينية، «وستقف إلى جانب أشقائها الفلسطينيين وتحمي كرامة القدس». وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، في منطقة باب العامود وحي الشيخ جراح ومُحيط المسجد الأقصى. واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى صباحًا، واعتدت على المُرابطين فيه، حيث أصيب أكثر من 300 فلسطيني، وذلك قبل ساعات من مسيرة المستوطنين الاستفزازية فيما يسمونه «يوم توحيد القدس». وأطلقت قوات الاحتلال وابلًا من قنابل الغاز والصوت والرصاص المطاطي على المسجد القبلي وصحن قبة الصخرة والمصلى المرواني، وحاصرت المُعتكفين داخل المسجد القبلي الذي تركزت عنده المواجهات، وقال شهود عيان: إن جنود الاحتلال اقتحموا مُصلى باب الرحمة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X