fbpx
أخبار عربية
جريمة نكراء لا يمكن السكوت عنها .. عكرمة صبري:

نتنياهو ارتكب مجزرة بالأقصى إرضاءً للمستوطنين

القدس المحتلة – الأناضول:

قال خطيب المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، الشيخ عكرمة صبري، أمس: إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمر بارتكاب مجزرة بالأقصى إرضاءً للمُستوطنين. وأضاف الشيخ صبري في تصريحات لمُراسل الأناضول: إن قوات الاحتلال ارتكبت مجزرة في المسجد الأقصى بأمر نتنياهو إرضاءً للمستوطنين ليبقى في رئاسة الوزراء. وتابع: أراد نتنياهو أن يقدم للمستوطنين الأقصى هدية. وأوضح أن استباحة المسجد الأقصى التي جرت منذ ساعات الصباح، لم تحصل منذ عام 1967 (العام الذي احتلت فيه إسرائيل القدس الشرقية)، مُعتبرًا أنها جريمة نكراء لا يمكن السكوت عنها. ولفت إلى أن قناصة جنود الاحتلال استهدفوا الرأس والعين في اعتدائهم على المُصلين الصائمين في المسجد الأقصى. وصباح أمس، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى، مُستخدمة الرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز، قبل أن تنسحب منه، مُخلفة أكثر من 305 إصابات بصفوف الفلسطينيين بينهم مسعفون، وَفق «الهلال الأحمر» الفلسطيني. وكان المئات من الفلسطينيين قد احتشدوا في المسجد الأقصى فجرًا، لمنع أي اقتحام إسرائيلي للمسجد. ومطلع شهر رمضان، أعلنت جماعات استيطانيّة عن تنفيذ «اقتحام كبير» للأقصى يوم 28 رمضان الذي صادف أمس الاثنين، بمناسبة ما يُسمى ب «يوم القدس» الذي احتلت فيه إسرائيل القدس الشرقية عام 1967. وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان، اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، في منطقة «باب العامود» وحي «الشيخ جراح» ومُحيط المسجد الأقصى.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X