fbpx
المحليات
بلغ عددهم مليونًا و137 ألفًا و843 شخصًا.. وزارة الصحة:

50 % من البالغين تلقوا جرعة واحدة من لقاح «كوفيد-19»

الدوحة – ‏‏قنا:

أعلنت وزارة الصحة العامة عن تلقي نسبة 50.1 بالمئة من البالغين من سكان دولة قطر لجرعة واحدة على الأقل من اللقاح المُضاد لفيروس كورونا «‏‏كوفيد-19»‏‏ حتى الآن، مُؤكدة أن ذلك يمثل مرحلة هامة في مسيرة البرنامج الوطني للتطعيم ضد الفيروس.
وأوضحت الوزارة، في بيان لها أمس، أنه تم إعطاء مليون و876 ألفًا و178 جرعة من اللقاح منذ البدء بتطبيق البرنامج الوطني للتطعيم ضد فيروس كورونا حتى الآن، وبذلك يكون مليون و137 ألفًا و843 شخصًا قد تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، بينما بلغ عدد الأشخاص البالغين الذين تلقوا جرعتين من اللقاح من سكان الدولة 738 ألفًا و335 شخصًا، أي ما يُعادل نسبة 32.7 بالمئة من إجمالي البالغين من السكان.
وشدّدت وزارة الصحة العامة على أن البرنامج الوطني للتطعيم ضد فيروس كورونا في دولة قطر يسير بخطى مُتسارعة، بعد أن تم توفير كميات إضافية من اللقاحات وافتتاح مراكز جديدة للتطعيم مكّنت الجهات المعنية من تسريع وتيرة تطبيق هذا البرنامج منذ شهر فبراير الماضي، وبلغ عدد الجرعات التي تم إعطاؤها للجمهور خلال الأسبوع الماضي وحده 200 ألف جرعة. وتشير إحصائيات الوزارة إلى أن 9 من بين كل 10 أشخاص من كبار السن الذين تجاوزوا الستين عامًا «الذين يُعتبرون من الفئات الأكثر عُرضة للمُضاعفات الشديدة الناجمة عن العدوى بفيروس ‏‏»كوفيد-19‏‏» قد تلقوا جرعة واحدة من اللقاح على الأقل، في حين تلقى 8 من بين كل 10 أشخاص منهم كلتا الجرعتين من اللقاح، وبذلك أصبحت قطر من بين أعلى 10 دول في العالم من حيث التغطية التطعيمية نسبة إلى عدد السكان. وقالت الوزارة: إن ما يُشجّع على المُثابرة في تطبيق البرنامج الوطني للتطعيم ضد فيروس كورونا «‏‏كوفيد-19»‏‏ ظهور دلائل واضحة على أن اللقاحات تعمل بصورة فعّالة على توفير الحماية من الأعراض المرضية الشديدة الناشئة عن الإصابة بعدوى الفيروس.

 

وأظهرت البيانات ذات الصلة في قطر، حتى نهاية شهر أبريل الماضي، أن نسبة 1 بالمئة فقط من مرضى «‏‏كوفيد-19»‏‏ الذين تم إدخالهم إلى أقسام العناية المركزة كانوا قد تلقوا كلتا الجرعتين من اللقاح، كما تشير أحدث الإحصائيات إلى أن الأشخاص الذين لم يتلقوا اللقاح من مُختلف الفئات العمرية يُعدون أكثر عُرضة للإدخال إلى أقسام العناية المركزة بسبب الإصابة بالفيروس بمُعدل يزيد 91 مرة مُقارنة بالأشخاص الذين تلقوا كلتا الجرعتين من اللقاح.
كما أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت في قطر وتم نشرها في دورية «‏‏نيو إنجلاند جورنال أوف ميديسين»‏‏ أن التطعيم الكامل للأشخاص، بعد مرور 14 يومًا على تاريخ الجرعة الثانية من تلقيه، يكون فعّالًا في مُكافحة العدوى بالسلالة المُتحورة البريطانية من فيروس كورونا بنسبة 89.5 بالمئة، ويكون فعّالًا في مكافحة العدوى بسلالة جنوب إفريقيا المتحورة من فيروس «كوفيد-19»‏‏ بنسبة 75 بالمئة، وتعتبر كلتا النسبتين مُرتفعة.
وأظهرت الدراسة نفسها أن التطعيم باللقاح المُضاد لفيروس كورونا «‏‏كوفيد-19»‏‏ يحول دون الإصابة بالأعراض المرضية الشديدة، والحرجة، وحتى المُميتة، الناشئة عن الإصابة بعدوى السلالتين المُتحورتين البريطانية والجنوب إفريقية بنسبة 97.4 %.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X