fbpx
فنون وثقافة

روائع إسبانيا الإسلامية في متاحف قطر

الدوحة – أشرف مصطفى:
أعلنت متاحف قطر عن إطلاقها سلسلة ورش بعنوان «روائع إسبانيا الإسلامية» ستُقام عن بُعد عبر برنامج «زووم» كجزء من التعليم في متحف الفن الإسلامي، وتتضمن أربع جلسات، تُقام أيام 22، 29 مايو، 5، 12 يونيو، ومن المُنتظر أن يُقدّم تلك الورشة لوريلي راي الذي سيتبع بدوره أسلوبه الأكاديمي في تطوير مهارات المُشاركين.
وكشفت المتاحف عن تفاصيل سلسلة ورش العمل، التي ستستكشف بدورها تاريخ إسبانيا الإسلامية وأنماطها الفنية، وتغطي النباتات والحيوانات وهندسة قصر الحمراء ومدينة الزهراء، علمًا بأنها ستكون مُناسبة للمبتدئين، وستعتمد كل ورشة على التي سبقتها. ويمكن للراغبين التسجيل في ورشة واحدة أو في الورش كلها.
وتركز الجلسة الأولى التي ستقام بعنوان «الهندسة الأندلسية والفسيفساء» على الهندسة للمُبتدئين وتستعرض لوحات الفسيفساء الهندسية الزليجية الموجودة في مجموعة المتحف. وسوف يتم وضع الأنماط ضمن سياقاتها الصحيحة مع التكلم عن بدايات السلطنة الأموية الأندلسية، ليستمتع الطلاب من جميع المستويات بهذه الورشة، حيث يتعرفون على نمطين فنيين مختلفين ويتعلمون طريقة رسمهما وتلوينهما بألوان الزليج المائية التقليدية.
وفي الجلسة الثانية التي ستُقام تحت عنوان «زواق إشبيلية والرسم الهندسي» وتستهدف المستوى المتوسط، سيتم الاعتماد على ورشة الهندسة السابقة، وسيتم القيام بتحليل الأنماط الموجودة على لوحة زواق إشبيلية، وسيتعلم الطلاب طريقة نقل اللوحات الهندسية إلى الورق المائي، لإنشاء حواشٍ هندسية للنسيج، كما سيتعلم الطلاب طريقة تشكيل الحواشي الحيوية والأنماط الداخلية وكيفية تطبيقها على النمط الهندسي النهائي باستخدام الألوان المائية.
وفي الجلسة الثالثة «منافع الحيوان.. أنماط فنية من أيلة الدوحة» سيتم تقديمها للمستوى المُبتدئ، وستستكشف هذه الورشة كتاب منافع الحيوان، وهو موسوعة عن الحيوانات تعود إلى القرن الثاني عشر، وسيتم القيام بتحليل ورسم الأنماط الرائعة التي تزخرف «أيلة الدوحة»، التي يُقال إنها كانت موجودة في مدينة الزهراء.
أما عن الجلسة الرابعة التي ستُقام بعنوان «المنسوجات النصرية المهيبة» فتستهدف المستوى المتوسط والمتقدم وهي الورشة الأخيرة في السلسلة، وفيها يتعلم الطلاب كيفية تحليل علاقة النسيج وإعادة إنشاء الزخارف. وسيتم وضع المنسوجات النصرية في سياقها مع البحث في أوجه التشابه والموضوعات والزخارف المُشتركة فيما بينها، وسيتمكن الطلاب في نهاية الورشة من إعادة إنشاء الأنماط، وسيكونون في طريقهم إلى التوصّل لقطعة نهائية متكاملة.
ويُتيح متحف الفن الإسلامي من خلال تلك الورشة وغيرها فرص التعلم لجميع الأعمار، وهي كذلك فرص للمُدرسين الراغبين في تطوير مسيرتهم المهنية. وتوفر مجموعة مُقتنيات المتحف فرصة فريدة لاستكشاف مجموعة واسعة من مجالات المناهج الدراسيّة وأساليب التعلم. ويُقدم المتحف مجموعة واسعة من البرامج التعليمية، لذلك فمن السهل أن يجد جمهوره شيئًا يناسب جداولهم الزمنيّة واهتماماتهم، من خلال برنامج كبير به العديد من دروس الفن.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X