fbpx
المحليات
تستغلها المحلات في أعمال الصيانة وتخزين السيارات المهملة

أرض فضاء خلف سوق المعاضيد مكب للمخلفات

الدوحة- الراية:

تحوّلت المنطقة الواقعة خلف سوق المعاضيد بالريان القديم إلى ساحة للمُخلفات التي تلوّث البيئة بسبب قلة الرقابة وعدم تفعيل القانون ضد المُخالفين، حيث تنتشر السيارات المُهملة والقمامة وقطع غيار المركبات القديمة لا سيما أنّ بعض الأشخاص يستغلونها للقيام بأعمال صيانة دون مُراعاة للقوانين التي تمنع ذلك.
وطالب عددٌ من سكان الريان الجهات المعنية بضرورة إزالة المُخلفات التي تجمّعت بصورة ملحوظة في المنطقة، لافتين إلى أن هناك تقصيرًا واضحًا في النظافة وهذا الأمر يظهر بوجود نفس كمية ونوع المُخلفات منذ فترة طويلة دون العمل على إزالتها والتخلص منها في الأماكن المُخصّصة لها.

 

وأشاروا إلى أهمية وضع خطة لمُراقبة الأماكن التي تزيد فيها تلك الظاهرة، مُطالبين بضرورة تواجد المُراقبين بصورة مُتواصلة لمنع التجاوزات التي تصدر من الأشخاص الذين يستخدمون تلك الأرض في صيانة السيارات، فضلًا عن ضرورة إزالة السيارات المُهملة والتواصل مع أصحابها للقيام بإزالتها في أقرب وقت ممكن.
وأشاروا إلى أنّ إهمال النظافة في المناطق الواقعة بالقرب من الأسواق والشوارع التجارية يشوّه الشكل الحضاري ويُؤدّي إلى زيادة التلوث وانتشار الروائح الكريهة والقوارض والحشرات، مُطالبين الجهات المعنية بسرعة إزالة المُخلفات وتشديد الرقابة لردع المُتسببين فيها واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لمواجهتها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق