fbpx
كتاب الراية

صحتك مع البحر …. عفوًا أيها الرجال .. للنساء فقط

التمارين الرياضية والغذاء الصحي أفضل مُضاد للاكتئاب

حافظي على التفكير الإيجابي .. واستخدمي وقتك وطاقتك بفاعلية

عليكِ قضاء بعض الوقت في التعرّف على نفسك مجددًا

في ليلة من الليالي، وبشكل مُفاجئ، استيقظت من نومي غارقة في عرق حار. أبعدت الأغطية عني، علمًا بأن الغرفة كانت في غاية البرودة. في البداية، كان التعرّق يُصيبني بوتيرة مُتقطّعة، ولكن مع مرور الوقت، بات حدثًا ليليًا يقض مضجعي، ويتركني في مُنتهى التعب والإرهاق في اليوم التالي.

ماذا يحدث لي؟

نهاري لم يكن أفضل من ليلي، إذ تزداد وتيرة هبّات الحرارة التي تجتاح جسدي، أحيانًا عند الشعور بسخونة الأجواء، أو عند التوتر. حين تكونين في السيارة وسط زحمة سير خانقة أو في اجتماع، أو مع عدم انتظام الدورة الشهرية يُصبح مزاجك أشبه بمزاج مُراهق. ما الذي يحدث؟ لست مريضة. لابد أن هذا مُستهل انقطاع الحيض، أو ما يُعرف بسن الأمل.

انقطاع الحيض مُصطلح واضح من حيث المعنى، لكنه يُشير أيضًا إلى مُختلف الأعراض التي تشهدها النساء في السنوات التي تعقب هذا الانقطاع، ويُمكن أن يحدث بين سن 45 و 55 عامًا، علمًا بأن السن المُتوسط 51 عامًا، ومن المُتفق عليه عامة أن الحيض ينقطع تمامًا حين تتوقف الدورة الشهرية لمدة عام كامل، ولهذا السبب لا يُمكن أن يُحدّد موعد انقطاع الحيض بدقة إلا بعد فترة من حدوثة.

ما أسباب حدوث انقطاع الحيض؟

عند الولادة، يحتوي المبيضان آلاف «الجريبات» أو أكياس البويضات، تنضج فيها خلايا البويضات وتتطور. وعند البلوغ، يبدأ المِبيضان بإطلاق بويضة كل شهر بتأثير من مُراسلين كيميائيين، أو هرمونين، تنتجهما الغُدة النخامية في الدماغ. وبدورهما، يقوم الهرمونان، الهرمون المنبّه للجريب وهرمون ملوتن، بتحفيز المبيضين لإنتاج هرمونين آخرين هما: الأستروجين، والبروجسترون، وهما المسؤولان عن تجهيز بطانة الرحم استعدادًا للحمل، وفي حال لم تخصّب البويضة تنخفض مُستويات الأستروجين والبروجسترون، وتطرح البويضة بمعية تركيبة بطانة الرحم علی شكل دورة شهرية أو حيض.

ومع الاقتراب من الأربعينيات، تبدأ كمية البويضات التي وجدت عند الولادة بالنفاد، ويتوقف المبيضان عن إطلاق بويضة كل شهر. بالتالي فإنك لا تنتجين مع بلوغك سن الأربعين الكمية نفسها من البروجسترون والأستروجين، وتتذبذب مُستويات الهرمون بين شهر وآخر. وفي نهاية المطاف، تنفد كمية البويضات تمامًا من المبيضين، ويتوقف إنتاج البروجسترون، وتنخفض مُستويات الأستروجين. هرمون الأستروجين ضروري للعديد من وظائف الجسم – وليس فقط للإنجاب – فهو يمنح العظام قوتها، والعقل نباهته والقلب صحته، ولذلك لا مفر من الشعور بتأثيرات انخفاضه.

ما هي مرحلة ما قبل انقطاع الحيض؟

يمر الجسم بسلسلة من التغيّرات التي تؤدي إلى انقطاع الحيض، وتُعرف هذه التغيّرات بمرحلة «ما قبل انقطاع الحيض». وتكمن أولى إشارات هذه المرحلة عادة في تغيير نمط الدورة الشهرية التي تصبح غير مُنتظمة، أطول أو أقصر، أكثر غزارة، أو في بعض الحالات أخف غزارة. كثير من النساء لا يكن مُستعدات لهذه المرحلة، التي ببساطة تسبّب تقلبًا غير مُتوقع في حياتهن، بما أنهن لا يعرفن متى سيحين موعد الدورة الشهرية. وفي حال كنتِ من فئة الأقل حظًا، يمكن أن تعانين من مُستوى أسوأ من الأعراض فضلًا عن تقلبات في المزاج أكثر من المُتوقع.

وتتضمّن الأعراض ما يلي:

  • هبّات الحرارة
  • التعرّق الليلي
  • تقلبات المزاج
  • فقدان الطاقة
  • صعوبة في التركيز
  • نوم مُتقطّع

وهنا نتطرّق إلى بعض النصائح التي يجب اتباعها للتقليل من هذه الأعراض:

تناولي الأكل الصحي، وحافظي على نشاطك، قاومي الشهية للأطعمة التي تمنحك الطاقة المُؤقتة، مثل الشوكولاتة، والكيك، والكوكيز، والمشروبات الغازية، والقهوة، إذ أنها تعوق قدرتك على امتصاص الفيتامينات والمعادن، وتجعلك في أغلب الأحيان تشعرين بأنك في حال أسوأ. تناولي الفاكهة الطازجة أو المُجفّفة، والمكسّرات، والبذور فهي خيارات صحية أكثر من غيرها. أضيفي إلى نظامك الغذائي كميات كبيرة من الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم مثل السبانخ، والجوز البرازيلي، والجوز، حيث يدعم المغنيسيوم الجهاز العصبي وله خصائص مُهدّئة تساعد على مكافحة التعب الناجم عن الضغوط.

وتبقى التمارين الرياضية أفضل مُكافح للضغوط والكآبة، فعند مُمارستها بانتظام تساعد على تسريع الأيض، وتشجّع على إطلاق الإندورفين، والهرمونات، ما يُساعد الجسم على الشعور بالراحة.

حافظي على التفكير الإيجابي

يُساعدك تدوين كل إنجازاتك اليومية مهما كانت صغيرة. اقتني دفترًا صغيرًا واكتبي فيه يومياتك، واقرئي ما كتبت كل أسبوع، وهنّئي نفسك.

خصصي بعض الوقت لنفسك

رتّبي أولوياتك واستخدمي وقتك وطاقتك بفاعلية، ضعي قائمة «مهام» واقعية في بداية كل يوم. تعلمي أن تقولي «لا» للآخرين. اشغلي وقت فراغك في الاسترخاء بالطريقة التي ترغبين بها: التأمل، الجلوس في حوض الحمّام، الاستماع إلى موسيقاك المُفضّلة، الذهاب للتنزه مشيًا، أو قراءة كتاب. ومن المُهم أيضًا ترتیب أولوياتك، ومعرفة قيمك في هذه المرحلة من حياتك. وعليك بقضاء بعض الوقت في التعرّف على نفسك مجددًا، وخصّصي الوقت للضحك، وتعزيز الصداقات. اتفقي مع صديقة تمر بمرحلة انقطاع الحيض أيضًا، وقدّمي لها المُساعدة والتشجيع.

ودمتم سالمين

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X