أخبار عربية
فشلوا في إيقاف صواريخ المقاومة فانتقموا بالقصف

طيار إسرائيلي: دمرنا أبراج غزة للتنفيس عن إحباطنا

القدس المحتلة – وكالات:

كشف طيّار حربي إسرائيلي، أمس، عن أن تدمير الأبراج السكنية خلال العدوان على قطاع غزة كان «طريقًا للتنفيس عن إحباط الجيش بعد فشله بوقف إطلاق الصواريخ من القطاع».

جاء ذلك في حوار أجرته القناة (12) الإسرائيلية الخاصة مع عددٍ من الطيارين الذين شاركوا في نسف 9 أبراج سكنية في غزة، بما فيها برج كان يضم مكاتب إعلاميّة.

وقال الرائد «د» (اكتفت القناة بالإشارة إلى الحرف الأول من اسمه): إنه لا يقلل من شدة الهجمات التي نفذها هو وأصدقاؤه.

وأضاف: ألقينا عليهم أطنانًا من الذخيرة والنيران بشكل لا يشك فيه أحد.

لكن الضابط «د» تحدث عن مشاعر يشاركه فيها زملاؤه، قائلًا: كنت أخرج لشن غارة مع إحساس أن إسقاط الأبراج أصبح طريقنا للتنفيس عن الإحباط مما يحدث لنا ومن نجاح الفصائل في غزة في الاستمرار بركلنا.

ومضى قائلًا: لم ننجح في وقف إطلاق الصواريخ، لم ننجح في المساس بقيادة التنظيمات لذلك نسقط الأبراج.

الطيران الحربي الإسرائيلي كان قد أسقط خلال العدوان الأخير على غزة 9 أبراج، بدعوى أنها كانت تستخدم ك «بنى تحتية عسكرية»، من بينها برج الجلاء الذي يضم مقرَّي «شبكة الجزيرة» ووكالة «أسوشيتد برس» في غزة، ولم تقدم إسرائيل أدلة على مزاعمها.

في هذا السياق، قرر جواد مهدي، مالك برج «الجلاء»، الذي كان يستضيف مؤسسات إعلامية دولية في غزة قبل أن تدمّره ضربة جوية إسرائيلية، رفع شكوى أمام المحكمة الجنائية الدولية.

كانت الفصائل الفلسطينية قد أطلقت نحو 4 آلاف صاروخ تجاه المستوطنات الواقعة جنوبي إسرائيل، وكذلك على عدد من المُدن المُحتلة في وسط البلاد، بحسب بيان سابق للجيش الإسرائيلي، وأدى القصف إلى مقتل 12 إسرائيليًا وإصابة المئات.

وشنت الصحافة والمراسلون والمحللون الإسرائيليون هجومًا حادًا على أداء الحكومة والجيش الإسرائيلي في حرب غزة.

واعتبر هؤلاء أن المبادرة الإسرائيلية بوقف إطلاق النار من جانب واحد هي إقرار بالهزيمة أمام فصائل المقاومة، التي سجلت في هذه الحرب أداءً سياسيًا وعسكريًا لافتًا، مقابل تراجع الحكومة الإسرائيلية.

كما انتقدوا ضرب البنى التحتية لصواريخ حماس التي لم تتأثر نظرًا لاستمرار إطلاق الصواريخ على المدن الإسرائيلية حتى الدقائق الأخيرة من سريان قرار وقف إطلاق النار.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X