fbpx
اخر الاخبار

العاهل الأردني يؤكد ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم بالقدس

عمان – قنا :

أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم بالقدس ومقدساتها وعدم المساس به، مشددا على مواصلة بلاده بذل كل الجهود لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها.
جاء ذلك خلال لقاء العاهل الأردني اليوم بالسيد أنتوني بلينكن وزير الخارجية الأمريكي الذي يزور العاصمة الأردنية عمان، كما حذر من استمرار الانتهاكات الإسرائيلية الاستفزازية بالقدس والمسجد الأقصى المبارك، ومحاولات التهجير المتكررة وغير القانونية لأهالي عدد من أحياء القدس الشرقية، لا سيما حي الشيخ جراح، والتي قادت إلى التصعيد الأخير.
وثمن العاهل الأردني خلال اللقاء قرارات الإدارة الأمريكية مؤخرا والمتضمنة إعادة فتح القنصلية العامة بالقدس، واستئناف الدعم المقدم لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مشددا على أن هذه الخطوات ستساهم في بناء الثقة والدفع بالمسار السياسي إلى الأمام.
وتناول اللقاء الشراكة الاستراتيجية ومتانة علاقات الصداقة بين البلدين وسبل توسيع آفاق التعاون بينهما في مختلف المجالات، بالإضافة إلى استعراض التطورات في المنطقة وفي مقدمها الأوضاع الخطيرة التي شهدتها القدس وغزة وباقي الأراضي الفلسطينية المحتلة مؤخراً.
ومن جانبه تناول وزير الخارجية الأمريكي ، عمل الولايات المتحدة والأردن في جهود تعزيز الاستقرار والفرص الاقتصادية والعدالة في المنطقة، وذكر أن ضمان وقف إطلاق النار في قطاع غزة كان مهما جدا لا سيما بسبب التبعات الصعبة على الأسر من الجانبين.
على صعيد متصل التقى السيد أيمن الصفدي وزير الخارجية الأردني، اليوم بنظيره الأمريكي السيد أنتوني بلينكن، في إطار زيارته للأردن، حيث ركز الجانبان على تعزيز التعاون والتنسيق حول سبل إيجاد أفق سياسي لتحقيق السلام العادل والشامل، وأكدا ضرورة تكاتف كل الجهود من أجل ضمان تهدئة مستدامة واستمرار وقف إطلاق النار في غزة، والحؤول دون أي تصعيد جديد في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وأكد الوزيران أهمية إعادة الإعمار وإيصال المساعدات الإنسانية إلى غزة والتعاون والتنسيق في هذه الجهود مع السلطة الوطنية الفلسطينية والأمم المتحدة والشركاء الإقليميين والدوليين، واستعرضا التطورات في المنطقة والجهود المبذولة لحلّ الأزمات الإقليمية وتحقيق الأمن والاستقرار.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X