fbpx
الراية الرياضية
اكتمال الاستعدادات لإقامتها غدًا بمشاركة 200 من أبطال أم الألعاب العالمية

جولة الدوحة الماسية تدور في فقاعة صحية

خليفة عبد الملك : كل شيء جاهز لضربة البداية بمشاركة كبيرة من نجوم أم الألعاب

متابعة – رمضان مسعد:
وضع اتحاد ألعاب القوى آخر اللمسات لتنظيم ثاني جولات الدوري الماسي لألعاب القوى لعام 2021، التي ستُقام منافساتها غدًا على مضمار وميدان استاد «سحيم بن حمد» بنادي قطر الرياضي وسط إجراءات احترازية مُشددة، حيث تدور المنافسات داخل فقاعة صحية آمنة بمُشاركة أكثر من 200 لاعب ولاعبة من شتى أنحاء العالم يتقدمهم نخبة من أبرز أساطير ومشاهير أم الألعاب العالمية، الذين حرصوا على الحضور في الدوحة من أجل الإعداد بأفضل صورة ممكنة لدورة الألعاب الأولمبية بطوكيو 2020. من جهته أشاد خليفة يوسف عبد الملك، مدير المنتخبات بالاتحاد القطري لألعاب القوى مدير بطولة الدوري الماسي بالحضور البارز لأبطال ومشاهير القوى العالمية في نسخة 2021 التي تقام وسط إجراءات احترازية صارمة في ظل استمرار انتشار جائحة كورونا، وقال مدير البطولة: الاستعدادات على قدم وساق، حيث يتم وضع اللمسات الأخيرة على ميدان ومضمار استاد سحيم بن حمد لاستقبال الأبطال غدًا، وبالنسبة للمشاركة فإن أكثر من 200 لاعب ولاعبة أكدوا مشاركتهم في اللقاء الماسي بالإضافة إلى أكثر من 100 شخص من الأجهزة الفنية والطبية والمرافقين. وأضاف: هذه المشاركة الكبيرة تُعزز سمعة دولة قطر التي تسعى دائمًا لتطبيق أفضل المعايير التنظيمية بالإضافة إلى الإجراءات الاحترازية الصارمة لمواجهة فيروس كورونا، ولقد نجحنا سابقًا في التحدي وضاعفنا خبراتنا في الاستضافات الرياضية ذات التحديات الصحية بفضل التعاون الكبير مع مؤسسات الدولة وعلى رأسها اللجنة الأولمبية القطرية ووزارة الصحة العامة وغيرها من الجهات المتدخلة في هذا الشأن.
وتابع عبدالملك: قطر قادرة على تنظيم البطولات العالمية تحت أي ظروف بفضل الإمكانات التي تمتلكها سواء على المستوى اللوجيستي أو الخبرات التنظيمية من الشباب القطري الذي أصبح قادرًا على رفع التحديات مهما كانت صعبة. وأكد مدير البطولة أن المشاركين دخلوا نظام التأمين الاحترازي منذ وصولهم إلى مطار حمد الدولي، حيث خضعوا لمسحة كورونا قبل التحول إلى فندق الإقامة الرسمي، حيث يواصلون الإقامة بغرفهم مع التنقل عبر باصات مُخصصة للغرض إلى استاد سحيم بن حمد لخوض التدريبات إلى غاية يوم المنافسات. وأوضح عبد الملك أن منتخبنا الوطني بدوره يسعى إلى زيادة عدد المتأهلين إلى دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو، وقال: نتمنى التوفيق للاعبينا، وإذا تمكنوا من تحقيق أرقامهم الشخصية، فذلك سيمكنهم من الظفر ببطاقات التأهل الأولمبية وهي فرصة مناسبة للعديد منهم من أجل إثبات قدراتهم على غرار توسي وحمزة دريوش ومحمد القرني ومصعب عبد الرحمن بلة.
بدوره أكد السهم الذهبي طلال منصور، أمين السر المساعد بالاتحاد القطري لألعاب القوى، أن الجولة الماسية بالدوحة باتت من عناصر الجذب لأساطير أم الألعاب العالمية في ظل السمعة التي تتمتع بها قطر كمحطة هامة ضمن الجولات الماسية، كما أنها تأتي كآخر بطولة قبل انطلاق منافسات دورة الألعاب الأولمبية بالعاصمة اليابانية طوكيو التي ستقام خلال الفترة الممتدة من 23 يوليو إلى 8 أغسطس المقبلين، وهو ما يضاعف أهمية جولة الدوحة الماسية في الإعداد الذهني والبدني للأولمبياد المُرتقب، وقال: «هذه الدورة ستكون أغلى وأفضل البطولات لهذه السنة باعتبارها تأتي مباشرة قبل الأولمبياد، وكل نجوم القوى العالمية متشوقون لخوض منافسات الدوحة، لا سيما في ظل توقف البطولات العالمية أو تأجيلها سابقًا بسبب استمرار تفشّي فيروس كورونا، كما أن الأجواء خلال هذه الفترة ستكون مشابهة للأجواء في طوكيو باليابان خلال منافسات دورة الألعاب الأولمبية ما يُعزز أهميتها على أجندة المشاركين.
وأضاف: أتوقع أن يحقق أبطال أم الألعاب القطرية بطاقتين أو ثلاثًا والمزيد من البطاقات التأهيلية للأولمبياد، وكل الظروف مهيأة أمامهم لتحقيق هذا الهدف سواء على مستوى الإعداد البدني والذهني أو الدعم الكبير من جانب الاتحاد القطري للعبة وعلى رأسه الدكتور ثاني الكواري.

تعقيم شامل لاستاد سحيم بن حمد

 

قامت شركة حصون العرب للخدمات والضيافة للعام الثاني على التوالي بتعقيم وتنظيف كافة مرافق استاد سحيم بن حمد الرياضي من مضمار وميدان ومداخل اللاعبين والإعلاميين وغرف تبديل الملابس، تمهيدًا لانطلاقة منافسات جولة الدوحة الماسية غدًا وسط إشادة كبيرة من أعضاء اللجنة المنظمة وضيوف الدوحة من المُشاركين.

مؤتمر صحفي افتراضي للأبطال

أشار عبد الهادي السهلي، رئيس لجنة الإعلام والبث التلفزيوني باللجنة المنظمة المحلية لبطولة الدوري الماسي، إلى أن اللجنة المُنظمة ستقيم مؤتمرًا صحفيًا افتراضيًا عن طريق تقنية الاتصال المرئي صباح اليوم للحديث عن آخر الاستعدادات التنظيميّة للجولة الماسية.
وأكد السهلي أن المؤتمر سيشهد مشاركة عبد الرحمن صامبا ومعتز برشم لاعبًي العنابي إلى جانب الأمريكي راي بنجامين صاحب فضية سباق 400 متر حواجز في مونديال قطر 2019.
أما المؤتمر الثاني فينطلق بداية من الحادية عشرة صباحًا ويضم كلًا من الأمريكية شاكاري ريتشاردسون بطلة العالم في سباقات السرعة ومواطنتها ساندي موريس بطلة العالم في القفز بالزانة والكيني تيموثي شيريوت بطل العالم في سباق 1500 متر.

سبيتار يقدم خدمات الدعم الطبي

يقدم سبيتار خدمات الدعم الطبي للرياضيين ومسؤولي الاتحاد الدولي لألعاب القوى في فنادق الرياضيين وخلال التدريب والمنافسة بنادي قطر الرياضي. بالإضافة إلى ذلك، سيتم تنسيق تقديم الخدمات الطبية للقوى العاملة والإعلاميين في الفعاليات مع الهلال الأحمر القطري في أماكن أخرى مختلفة. الجدير بالذكر، أن سبيتار والاتحاد القطري لألعاب القوى وقّعا اتفاقية تعاون مطلَع هذا العام يستفيد بموجبها رياضيو ألعاب القوى القطريون من الخدمات الطبية المُتميزة التي يقدمها سبيتار، وأحدث الأبحاث العلمية والعلوم الرياضية. يستفيد منها نجوم ألعاب القوى القطرية من الدعم الطبي الشامل تأهبًا لأولمبياد طوكيو، حيث تطمح النخبة القطرية إلى تأكيد جدارتها، خاصة بعد التنظيم الناجح لبطولة العالم لألعاب القوى 2019 التي ينظمها الاتحاد الدولي لألعاب القوى. ويعد سبيتار الوجهة المثالية للعلاج والاستعداد للمنافسات الرياضية لنجوم الرياضة العالمية، ومن بين نجوم ألعاب القوى الذين استفادوا من خدمات سبيتار الجنوب إفريقي وايد فان نيكريك، والأمريكي كريستيان تايلور، ومواطنه لاشون ميريت، وجاستن غاتلين وأليسون فليكس، بالإضافة إلى نجمة رمي القرص الكرواتية ساندرا بيركوفيتش، والبطل الأولمبي الجزائري توفيق مخلوفي، والفرنسي محيي الدين مخيسي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X