الراية الرياضية
اليوم الحسم على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض

كأس السعودية بين الفيصلي والتعاون

الرياض – أ ف ب:
يتحدد اليوم بطل النسخة 46 لمسابقة كأس السعودية في كرة القدم عندما يلتقي التعاون والفيصلي على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض في المباراة النهائيّة. ولا يعتبر بلوغ الفريقين للنهائي جديدًا عليهما، بل سبق لهما أن بلغا نهائي البطولة ثلاث مرات، فلعب التعاون نهائي 1990 وخسره أمام النصر 0-2، ثم لعب نهائي 2019 وتوّج باللقب على حساب الاتحاد بعد الفوز عليه 2-1، بينما لعب الفيصلي نهائي 2018 وخسره أمام الاتحاد 1-3. وعلى مدار تاريخهما الطويل، تُعد مباراة اليوم التي تجمعهما في نهائي كأس الملك، الأولى من نوعها. والتقى الفريقان في ثلاث مرات سابقة بدور خروج المغلوب، بمسابقة كأس ولي العهد، ونجح التعاون في الفوز باثنتين: 1-صفر و3-2 في عامي 2008 و2013، بينما فاز الفيصلي في واحدة 2-1 عام 2009. ومباراة اليوم هي الثالثة هذا الموسم، بعدما تقابلا في الدوري المحلي مرتين انتهت الأولى بالتعادل 1-1، والثانية بالتعادل السلبي. ولم يكن تأهل الفريقين للنهائي الحلم سهلًا، إذ استهلّ التعاون مشواره في البطولة بالفوز على ضمك 2-1، وفي ربع النهائي تخطى القادسية 2-1، قبل أن يعبر الفتح في نصف النهائي بنتيجة 3-2. وفي المُقابل نجح الفيصلي في تجاوز الاتفاق في الدور الأول بركلات الترجيح 9-8 بعد نهاية المباراة بالتعادل السلبي، في ربع النهائي تغلب على الباطن 2-1، وفي نصف النهائي انتزع بطاقة النهائي عبر بوابة النصر نتيجة الفوز عليه بهدف قاتل، رغم أنه لعب ما يقارب 80 دقيقة بعشرة لاعبين.

النهائي «الحلم»

 

قدّم التعاون موسمًا مميزًا على مستوى الأداء والنتائج، حيث يحتل المركز الرابع في الدوري برصيد 47 نقطة، ويعتبر حاليًا في أفضل حالاته الفنية والمعنوية، لا سيما أنه يدخل المباراة بصفوف مكتملة، ويبحث عن اللقب الثاني في تاريخه ليتوّج به مستوياته الكبيرة التي ظهر بها خلال الموسم، بينما يتطلع مدربه البريطاني نيستور إل مايسترو إلى تحقيق أول إنجازاته مع فريقه بعدما تولى المهمة قبل نحو شهرين ونصف الشهر، وحقق معه 6 انتصارات مقابل خسارتين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X