fbpx
الراية الرياضية
اليوم على استاد سحيم بن حمد بنادي قطر

أساطير القوى العالمية يتنافسون في جولة الدوحة الماسية

مشاركة واسعة لنجوم منتخبنا الوطنيّ.. وظهور جديد لبرشم وصامبا

متابعة- رمضان مسعد:
تنطلقُ في ال5:45 مساءَ اليوم على مضمار وميدان استاد سحيم بن حمد بنادي قطر مُنافسات جولة الدوحة ثاني جولات الدوري الماسي لألعاب القوى 2021، وذلك وسط إجراءات احترازية مشدّدة في إطار نظام الفقاعة الصحيّة، وتُقام هذه النسخة بمُشاركة أكثر من 200 لاعب ولاعبة من شتّى أنحاء العالم يتقدّمهم نخبة من أبرز أساطير ومشاهير أمّ الألعاب العالمية الذين حرصوا على التواجد في الدوحة من أجل الإعداد بأفضل صورة ممكنة لدورة الألعاب الأولمبية بطوكيو التي ستُقام خلال الفترة من 23 يوليو إلى 8 أغسطس المُقبلين 2020.
جولة الدوحة الماسية تشهد مشاركة عددٍ من أساطير أم الألعاب العالمية أبطال دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة في ريو دي جانيرو في البرازيل 2016، وحَمَلة ميداليات بطولة العالم لألعاب القوى في الدوحة 2019، الذين يتنافسون في 13سباقًا لتحقيق الأرقام القياسية أو التأهيلية لدورة الألعاب الأولمبيّة بطوكيو.
وسوف تشهد جولة الدوحة مشاركة واسعة لمنتخبنا الوطني الذي يسعى لتحقيق الأرقام التأهيلية لأولمبياد طوكيو، حيث ستشارك ألعاب القوى القطرية في 8 سباقات ومُسابقتَين على النحو التالي: في سباق 100 متر عَدوًا، يشارك العداؤُون طوسون أوجنودي، وفيمي أوجنودي، وأواب بارو.
وفي سباق 400 متر يشارك العداء محمد ناصر عباس، وفي سباق 800 متر (أ) يشارك جمال حيران، وعبدالرحمن سعيد حسن، وفي سباق 800 متر (ب) يشارك مصعب عبدالرحمن بله، ومبارك محمود، وفي سباق 400 متر حواجز (أ) يشارك صاحب الميدالية البرونزية في بطولة العالم 2019 عبدالرحمن صامبا. وفي سباق 400 متر حواجز (ب) يشارك كل من مهند خميس، ومحمد آدم، وأشرف حسين، وفي سباق 1500 متر يُشارك كل من مصعب آدم، وحمزة دريوش، ومحمد الكرني.. وفي سباق 3000 متر موانع سيُشارك ياسر سالم باغراب.

 

وفي مسابقة الوثب العالي، يشارك البطل الأولمبي وبطل العالم معتز عيسى برشم، وفي مسابقة رمي المطرقة سيُشارك أشرف أمجد الصيفي.
وعلى الرغم من المشاركة الكبيرة في كل مُنافسات لقاء الدوحة، فمن المتوقع أن تشهد منافسات القفز العالي وسباقات 400 متر و1500 متر للرجال و100 متر و3000 متر للسيدات صراعًا محتدمًا بين أبرز النجوم في العالم.
وتشهد جولة الدوحة كذلك مشاركة كوكبة من أبطال سباقات المسافات المتوسطة والقصيرة على غرار الكيني تيموثيشيبروت بطل العالم في سباق 1500 متر، وفي سباق 800 متر للرجال، إلى جانب الأمريكي جاستن كيرلي البطل الأولمبي في سباق 200 متر، والكندي دي جراس في نفس السباق.
ومن أبرز المشاركات في هذه الجولة ستكون العداءة الكينية بياتريس تشيبكوش بطلة العالم في سباقات 3000 متر حواجز وحاملة الرقم القياسي العالمي، بجانب الأمريكية إيما كوبورن، والألمانية جيزا فيليسيتاس كراوس صاحبتَي المركزَين الثاني والثالث على التوالي في بطولة العالم الماضية.

بطلنا العالمي معتز برشم:هدفنا تحقيق إنجاز في طوكيو

أكّد بطلُنا العالمي معتز برشم بطل العالم في الوثب العالي أنّ التجهيزات كانت جيّدة بالنسبة له، وأن مدربه راضٍ عن أدائه في فترة الإعداد. وقال برشم خلال المؤتمر الصحفي الذي أُقيم أمس بفندق الريتز كارلتون: الموسم ما زال طويلًا وما زال أمامنا معسكرات، وأتوقّع أن الأمور ستكون على أفضل ما يرام، والهدف، إن شاء الله، تحقيق إنجاز في طوكيو. وأضاف: اليابان سيكون الجوّ بها حارًا، وهذا أمر جيّد من أجل تعوُّد اللاعبين. وأطمح- إن شاء الله- أن يكون موسم خير بالنسبة لي، وأتمنى تحقيق الذهب الأولمبي خلال مشاركتي في طوكيو، وأن يوفّقني الله لتحقيق هذا الهدف. وعن إمكانية تحطيم الرقم القياسي للكولومبي سوتومايور خلال الأولمبياد، قال: يجب ألا نركّز فقط على الأرقام القياسية، لأنّ المسيرة تُقاس بكافة الإنجازات التي حقّقتها على مدار سنوات طويلة، وإن شاء الله، سيكون الرقم القياسي من بين أهدافي خلال الفترة المُقبلة.

محمد الفضالة أمين السرّ العام بالاتحاد:كل شيء جاهز ونتوقع منافسة قوية

أكّد محمد عيسى الفضالة أمين السرّ العام بالاتحاد القطري لألعاب القوى ثقته الكبيرة في استضافة نسخة مبهرة لجولة الدوحة الماسيّة. وأشار إلى أنّ كل شيء جاهز لضربة البداية اليوم، مؤكدًا أن اللجنة المنظمة قادرة على إنجاح هذا الحدث الرياضي العالمي الذي تستضيفه عاصمة الرياضة بصفة سنوية. وقال الفضالة: أعتقد أن المُنافسة ستكون على أشدها بين أساطير القوى العالمية مساء اليوم، لا سيما أنّ كل الظروف مُهيّأة من أجل توفير كل التسهيلات لنجوم أمّ الألعاب منذ وصولهم إلى مطار حمد الدولي، مرورًا بفندق الإقامة، وصولًا إلى استاد جاسم بن حمد. وأضاف: اللجنة المنظمة طبّقت كافة المعايير الدولية على المستوى الصحي، مع فرض الإجراءات الاحترازية المشددة في ظلّ استمرار تفشّي جائحة كورونا، وأعتقد أن الجميع على أُهْبة الاستعداد من أجل إنجاح هذا الحدث الرياضي الضخم. وعن أسباب المشاركة الكبيرة لحَمَلة الميداليات الأولمبية والعالمية في جولة الدوحة الماسية، قال الفضالة: يشارك في جولة الدوحة 16 لاعبًا ممن حصلوا على ميداليات ذهبية في الألعاب الأولمبية، إلى جانب 37 لاعبًا حصلوا على الميداليات الذهبية العالمية، والعديد من الأساطير في مُختلف المسابقات الذين سيكونون على موعد مع تحقيق المزيد من الأرقام الشخصيّة والعالمية. وتابع: هذه السنة مميزة بالنسبة للاعبين باعتبارها سنة أولمبيّة يسعى خلالها الأبطال لتحقيق الأرقام التأهيلية، كما أنّ الأجواء الساخنة تُساعد اللاعبين على تقديم أفضل ما لديهم في هذه البطولة. وأوضح الفضالة أن اللجنة المنظمة تتعاون باستمرار مع وزارة الصحة العامة من أجل تطبيق معايير السلامة الصحية للاعبين وكافة المشاركين والإعلاميين، وكل من يتواجد ضمن الفقاعة الطبية، مؤكدًا أن الهدف الأسمى هو الحفاظ على سلامة الجميع.

عبدالرحمن صامبا:أتمنى تحقيق المزيد من الإنجازات

أشاد بطلُنا عبدالرحمن صامبا بالأجواء الإيجابية التي سبقت مُشاركته بالجولة الماسية اليوم، مُشيرًا إلى أنّ المُنافسة ستكون على أشدّها بين أبرز الأبطال الأولمبيين والعالميين. وقال: بالنسبة لي أنظر للأولمبياد كحلم وكفرصة لتحقيق إحدى الميداليات الثلاث، وأتمنّى أن تكون الذهبية من نصيبي، وإن شاء الله اليوم ستكون بداية موسمي، وكل ما أتمنّاه هو تحقيق المزيد من الإنجازات. وأضاف: المُنافسة قويّة للغاية في سباق 400 متر حواجز، وهناك إمكانية لتحطيم الرقم العالميّ، كما أنّ هذا السباق بات يحظى بشعبيّة عالمية لدى جماهير أمّ الألعاب باعتباره أحد السباقات المفضّلة لديهم. وأكّد صامبا أن برونزية الدوحة العالميّة في مونديال 2019 تدفعه لتقديم المزيد، وتابع: إن شاء الله الأمور ستكون على أحسن ما يرام وأسترجع مستواي المعهود، مع الحذر من الإصابات في طريق الإعداد لدورة الألعاب الأولمبيّة بطوكيو.

الأمريكي راي بنيامين:سعادتي كبيرة بالعودة إلى الدوحة

أعرب الأمريكي راي بنيامين بطل العالم في سباق 400 متر حواجز عن سعادته بالعودة إلى الدوحة مرّة أخرى. وقال: لقد عشت أوقاتًا مثيرة في المرة الأخيرة التي جئت فيها إلى هنا في بطولة العالم، وأشعر أنني في بيتي الآن أكثر من المرّة الأولى التي أتيت فيها إلى هنا، على الرغم من أنّني كنت أحب استكشاف المدينة، وهو أمر مُستحيل تمامًا الآن بسبب حالة الوباء. وأضاف: السباق سيكون صعبًا لكنْ، كالعادة، سأبذل قصارى جهدي وآمل أن أفوز. وتابع: كان حلمي دائمًا أن أكون واحدًا من أعظم الرياضيّين على الإطلاق، وهذا ما يدفعني باستمرار. أريد أن أذكر كواحد من أكثر الرياضيين الذين يحققون الإنجازات، صحيح أن هناك الكثير من الضغط علينا في الوقت الحالي، وكما هو الحال الآن لأنّ المنافسة تزداد صعوبة، لكنني أطمح للاستمرار في تحسين أدائي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X