fbpx
أخبار دولية

الصومال : الانتخابات خلال ستين يومًا

مقديشو – أ ف ب:

أعلنت الحكومة الصومالية أمس أن الانتخابات ستجري «خلال ستين يومًا» وذلك بعدما أدى إرجاؤها إلى إحدى أسوأ الأزمات السياسية في هذا البلد الواقع في القرن الإفريقي.
في منتصف أبريل، أثار التمديد عامين لولاية الرئيس الصومالي محمد عبدالله محمد المعروف باسم فرماجو، التي انتهت في 8 فبراير بدون تنظيم انتخابات جديدة، مواجهات عنيفة في العاصمة. وكبادرة تهدئة في مطلع مايو كلف فرماجو أخيرًا رئيس الوزراء محمد حسين روبلي تنظيم انتخابات في أقرب وقت ممكن. ودعا روبلي إلى عقد اجتماع بين كل المسؤولين السياسيين. والاجتماع الذي بدأ السبت انتهى أمس بحفل رسمي وتلاوة بيان يلخص أبرز نقاط الاتفاق الذي أبرم بين القادة. وقال نائب وزير الإعلام عبد الرحمن يوسف الذي تلا البيان: إن المنتدى التشاوري الوطني اتفق على إجراء انتخابات بحلول 60 يومًا. وأضاف يوسف: إن المواعيد الدقيقة ستُحددها لجنة تكلف بتنظيم الانتخابات. وهذا الاقتراع سيبقي النظام الانتخابي غير المباشر المُعقد الذي استخدمته الصومال في السابق بحيث ينتخب مندوبون خاصون يختارهم زعماء العشائر، البرلمانيين الذين ينتخبون بعد ذلك الرئيس. وفي خطاب له تحدث رئيس الوزراء عن «يوم تاريخي» مؤكدًا أن المُحادثات جرت في أجواء «احترام وصبر ووفاق».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X