fbpx
متابعات
هجينة من الهندية والبريطانية وتنتقل عبر الهواء

اكتشاف سلالة كورونا فيتنامية أكثر عدوى

هانوي – أ ف ب:

اكتشفت فيتنام نسخة جديدة مُتحوّرة لفيروس كورونا تنتقل سريعًا عبر الجو وتُعد مزيجًا من النسختين الهندية والبريطانية، وفق ما أفادت وسائل إعلام رسمية أمس.

وتحاول البلاد جاهدة التعامل مع انتشار جديد للفيروس في أكثر من نصف أراضيها بما في ذلك في مناطق صناعية ومدن كبرى مثل هانوي ومدينة هو شي منه.

وسجّلت فيتنام أكثر من 6700 إصابة بينها 47 وفاة بالفيروس، معظمها منذ أبريل.

وقال وزير الصحة نغوين ثان لونغ خلال اجتماع وطني لمناقشة الوباء أمس: «اكتشفنا نسخة هجينة جديدة من النسختين الهندية والبريطانية».

وتابع: «من العلامات المميّزة لهذه النسخة انتقالها سريعًا عبر الجو. يزداد تركز الفيروس في سوائل الحلق بشكل سريع وينتشر بقوة بالغة في البيئة المُحيطة».

ولم يحدد عدد الإصابات التي تم تسجيلها بالنسخة الجديدة، لكنه ذكر أن فيتنام ستعلن قريبًا اكتشافها على خريطة العالم للمُتحوّرات الجينية. وأفادت وزارة الصحة أنه كانت هناك سبع نسخ متحورة معروفة لفيروس كورونا في فيتنام قبل إعلان لونغ.

حظيت الدولة الشيوعية في السابق بإشادات واسعة لاستجابتها الوبائية، إذ فرضت تدابير حجر واسعة وقامت بعمليات تعقّب مشددة لمُخالطي المصابين، ما ساعد على إبقاء معدّلات الإصابة منخفضة نسبيًا.

وأثارت موجة الإصابات الجديدة قلق السكان والحكومة وسارعت السلطات في فرض قيود مشددة على الحركة والنشاط التجاري.

وأصدرت أوامر بإغلاق المقاهي والمطاعم وصالونات تصفيف الشعر والتدليك والأماكن السياحية والدينية في أجزاء عدة من البلاد.

حصّنت فيتنام، التي تُعد 97 مليون نسمة، أكثر بقليل من مليون مواطن.

وبدأت مؤخرًا تسريع وتيرة التطعيم على أمل الوصول إلى مناعة جماعية بحلول أواخر العام، بحسب وزير الصحة.

وأفادت وسائل الإعلام الرسمية أن السلطات دعت السكان والأعمال التجارية للتبرّع من أجل المُساعدة في الحصول على اللقاحات، بينما تم طلب المساعدة من سفارات ومنظمات دولية.

تملك فيتنام حاليًا ما يقرب من مليونَي جرعة من لقاح أسترازينيكا، لكنها أكدت أنها ستشتري أكثر من 30 مليون جرعة من لقاح فايزر.

كما تجري محادثات مع روسيا لإنتاج سبوتنيك-في، وفق وسائل إعلام رسمية فيما تعمل على تطوير لقاح على أرضها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X