fbpx
أخبار عربية
الخارجية الفلسطينية:

إسرائيل تتعمد تصعيد العدوان لتقويض عملية السلام

رام الله – قنا:

أكدت وزارة الخارجية والمُغتربين الفلسطينية مسؤولية حكومة الاحتلال الإسرائيلي الكاملة والمباشرة عن الجرائم المُستمرة ضد الشعب الفلسطيني، خاصة بعد استشهاد الشاب زكريا حمايل (28 عامًا) برصاص الاحتلال خلال قمعه مسيرة سلمية رافضة لإقامة بؤرة استيطانية على منطقة جبل صبيح في بلدة بيتا جنوبي نابلس بالضفة الغربية المُحتلة.

كما حمّلت الخارجية الفلسطينية، في بيان لها أمس، سلطة الاحتلال المسؤولية عن اعتداءات وهجمات المستوطنين المُسلحة على المواطنين، مُعتبرة أنها دعوة مباشرة ومتواصلة لتصعيد العدوان على الشعب الفلسطيني، فيما الجهود الدولية والأمريكية متواصلة لسحب فتيل التفجير والوصول إلى تهدئة مُستدامة.

وطالبت بموقف أمريكي ودولي حازم يلزم سلطات الاحتلال الإسرائيلي بوقف عدوانها على الشعب الفلسطيني بجميع أشكاله، ويُجبرها على الانصياع لإرادة السلام الدولية، داعية إلى ضرورة اتخاذ ما يلزم من الإجراءات العملية الكفيلة بضمان وتحقيق ذلك، «وإلا سيفقد المجتمع الدولي والأمم المتحدة والإدارة الأمريكية أية مصداقية للمواقف والتصريحات والأقوال المُعلنة».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X