fbpx
كتاب الراية

من كل بستان وردة… بالشكر تدوم النعم

كل ما يقسمه الله خير لنا .. والله علام الغيوب

يجب على المسلم أن يشكر الله في السرّاء والضرّاء، وهذا مطلوب من المؤمن الذي يؤمن بالله وبمحمد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ولا تدوم النعم إلا بالشكر والحمد لله رب العالمين، والنعم والأرزاق بيد الله سبحانه وتعالى، ليس للإنسان دخل في رزقه، بل الأرزاق بقدر الله رب العالمين.

لكن البعض منا يظن أن الأرزاق يتحكم فيها هو، وأنه يملك القدرة على جلب المال والرزق، لكن الحقيقة غير ذلك، وقد ذكر في الأرزاق أن الله الذي يرزق كل مخلوق موجود على ظهر هذه الأرض، ولا غيره يستطيع أن يرزق أي كائن حي يعيش على الأرض.

إذن من هنا يجب أن نسلم أمرنا لله سبحانه وتعالى ولا نعترض على ما قسمه الله لنا، وكما ذكرت، يجب أن نحمد الله ونشكره، وبالشكر تدوم النعم، ويجب أن نتوكل على الخالق فقط ولا نشرك معه أحدًا، ونكون من المتوكلين عليه الصابرين على ما كتبه لنا بدون أي اعتراض منا.

وكل ما يقسمه الله هو خير لنا، ونحن لا نعلم شيئًا، والله هو علام الغيوب، هذا ما أردت أن أبيّنه للبعض الذي لا يملك شيئًا عن رزقه وأجله.

لعل وعسى أن نفكر في كل شيء ونعتبر ونشكره ونحمده، والله يرزق من يشاء بغير حساب.

عبدالله بن أحمد آل شاهين الكواري

كاتب وشاعر وإعلاميّ

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X