fbpx
الأخيرة و بانوراما

20 ألف عامل يستفيدون من مساعدات الهلال الأحمر الغذائية

الدوحة – الراية:

نفّذ قطاعُ التطوّع والتنمية المحليّة التابع للهلال الأحمر القطري عدةَ أنشطة ضمن برنامج «يد واحدة»، المُخصص لرعاية فئة العمالة الوافدة في دولة قطر، بهدف نشر روح التآلف والإخاء بين مُختلف شرائح المجتمع.

وبمُساهمة من مؤسّسة الصناديق الإنسانية لمُنظمة التعاون الإسلامي، بادر الهلالُ الأحمر القطري إلى توزيع سلات غذائية على عددٍ من العمال لإعانتهم على سدّ جزء من احتياجاتهم الغذائية الأساسية، مع مُراعاة تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية أثناء عملية التوزيع تقيُّدًا بتعليمات وزارة الصحة العامة في هذا الشأن.

ومن ناحية أخرى، قام الهلالُ الأحمر القطري بتوزيع 27 طنًا من التمور كتبرع مقدّم من وزارة البلدية والبيئة، واستفاد منها أكثر من 20,000 عامل من عمّال العزب في مناطق مسيعيد، والوكرة، والوكير، والخور، وراس لفان، بالإضافة إلى عمّال المواقع الإنشائية التابعة لهيئة الأشغال العامة «أشغال» بمدينة الدوحة، مع استمرار عمليات توزيع التمور تباعًا في المزيد من المناطق.

وقالت السيدة منى فاضل السليطي المدير التنفيذي لقطاع التطوّع والتنمية المحلية بالهلال الأحمر القطري: «دائمًا ما تكون فئة العمالة الوافدة على رأس أولويات عملنا التنموي محليًا، ويزداد الاهتمام بهم على وجه الخصوص خلال شهر رمضان المعظّم وعيدَي الفطر والأضحى، فهي مُناسبات دينية موسمية تحمل معها روحانيات العطاء والتلاحم بين القادر وغير القادر من أفراد المجتمع.

ولا ننسى بالطبع الظروف الاستثنائية التي تفرضها جائحة «كوفيد – 19»، وتأثيرها السلبي في الفئات البسيطة من المُجتمع، ما يحتّم علينا تكثيف العمل خلال الفترة الراهنة للوصول بالمُساعدات والرعاية إلى أكبر قطاع مُمكن من الفئات الأَولى بالرعاية».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X