fbpx
الأخيرة و بانوراما

باريس تُقبل بنهم على المنقوشة اللبنانيّة

باريس- أ ف ب:

تخلّت مطاعمُ فرنسيةٌ راقية خلال مرحلة الجائحة عن لائحة الأطباق التي درجت على تقديمها، وفضّلت الاتجاه إلى توفير مأكولات بسيطة من أنحاء العالم تناسب الطلبات الخارجيّة، حيث شهدت إقبالًا كثيفًا من الفرنسيين، ومنها منقوشة الزعتر اللبنانية، والسو بيريك، والمانتي من أرمينيا.

فالشيف الحاصل على نجمة من «ميشلان» آلان الجعم وفّر للباريسيين منقوشة الزعتر اللبنانية الشهيرة، مستوحيًا ذلك من جذوره وذكريات طفولته، ونجح بواسطتها في استقطاب عددٍ كبيرٍ من الزبائن.

وقال الشيف: «عند بدء تفشّي جائحة كوفيد، تلقيت صفعةً غيّرت رؤيتي للطبخ، أحيانًا يتطلب الأمر أشياء بسيطة لإسعاد الناس». حين كان مطعمه الراقي والمصنف بنجمة مُقفلًا خلال فترة الحَجر، وُلد مشروع «صاج» الذي يقدم المنقوشة بسعر 4,9 يورو.

وتفوح رائحةُ الزعتر المسخن على الصاج، ويقدّمها الشيف مع اللبنة والمخللات النباتية.

وما يجعل الفرنسيين يُقبلون على المنقوشة أن تركيبة مكوّنات الزعتر الممزوج بزيت الزيتون، على بساطتها، توفّر نكهة غير معروفة في فرنسا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X