أخبار عربية
شاركت في قمة «جافي- كوفاكس باليابان.. الدكتورة حنان الكواري:

قطر تدعم كوفاكس لتوفير لقاحات كورونا عالميًا

التأكيد على أهمية الالتزام بالإعلان السياسي بشأن الحصول المنصف على اللقاحات

القضاء على الفيروس يتطلب تضامنًا دوليًا فاعلًا ومسؤولية مشتركة

قطر واحدة من أربع دول فقط قدمت مساهمات إضافية للصحة العالمية

مساعدات قطرية لأكثر من 80 دولة تضررت بشكل كبير من الجائحة في العام الماضي

الدوحة – قنا:

شاركت دولة قطر أمس في قمة «جافي- كوفاكس» التي استضافتها اليابان والتحالف العالمي للقاحات والتحصين «جافي»، ونُظمت تحت شعار «عالم واحد محمي».

مثّل دولة قطر في القمة، التي أقيمت عبر تقنية الاتصال المرئي، سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري، وزيرة الصحة العامة.

تهدف القمة إلى تعزيز التعاون الدولي لضمان إيجاد التمويلات اللازمة من أجل تسريع الجهود لوصول اللقاحات الآمنة والفعّالة ضد (كوفيد-19) إلى الدول النامية.

وأكدت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري، في كلمتها أمام القمة، دعم قطر ل (كوفاكس) الذي يهدف لإتاحة لقاحات (كوفيد-19) على الصعيد العالمي. وقالت «ما زلنا نؤكد على أهمية الالتزام بالإعلان السياسي بشأن الحصول المنصف على اللقاحات لضمان حصول جميع البلدان على اللقاحات بشكل شامل ومنصف وميسور التكلفة وفي الوقت المناسب».

وأشارت سعادتها إلى أن دولة قطر بادرت، منذ بداية جائحة (كوفيد-19)، بتقديم مساعدات لأكثر من 80 دولة تضررت بشكل كبير من هذه الجائحة في العام الماضي.

ولفتت إلى أنه خلال القمة العالمية للقاحات التي عُقدت في يونيو 2020، أعلن حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى عن مساهمة دولة قطر بمبلغ 20 مليون دولار للتحالف العالمي للقاحات والتحصين (جافي).

وأضافت أنه تبع هذا الإعلان توقيع اتفاقية مساهمة أساسية مع منظمة الصحة العالمية بقيمة 10 ملايين دولار لدعم برنامج العمل العام الثالث عشر للمنظمة، ومبادرة تسريع إتاحة أدوات مكافحة فيروس كورونا في الدول الأكثر احتياجًا.

ونوهت إلى أن دولة قطر تُعد بهذه المساهمة، واحدة من أربع دول فقط قدمت مساهمات إضافية لمنظمة الصحة العالمية غير تلك المخصصة تماشيًا مع توصياتها بمرونة المساهمات.

وتابعت: «كما نعتز بمبادرة الهلال الأحمر القطري بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية التي تسعى إلى تخصيص تبرعات لإتاحة اللقاحات للاجئين والنازحين والمهاجرين في العالم، حيث أطلقت المبادرة في شهر أبريل من هذا العام وتستمر ثلاث سنوات».

كما أشارت سعادتها كذلك إلى الدور المهم الذي تؤديه الخطوط الجوية القطرية لنقل لقاحات (كوفيد-19) والمواد الضرورية إلى المناطق والمجتمعات المتضررة في مختلف أنحاء العالم، حيث قامت بنقل 27 مليون جرعة من لقاح كوفيد-19 منذ بداية أبريل 2021، ويشمل ذلك اللقاحات المخصصة لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسف» بناء على مذكرة التفاهم التي وقعتها الخطوط الجوية القطرية مع منظمة اليونيسف لمدة خمس سنوات وتهدف إلى دعم مبادرة اليونيسف للشحن الجوي للأغراض الإنسانية.

وشددت على أنه بات جليًا أن القضاء على هذا الفيروس يتطلب تضامنًا دوليًا فاعلًا ومسؤولية مشتركة، مؤكدة التزام دولة قطر بدعم جهود المجتمع الدولي الرامية لضمان وصول عادل للقاحات ضد (كوفيد-19) لمختلف أنحاء العالم، بما في ذلك الدول النامية.

كما أكدت أن تحقيق الأمن الصحي العالمي يتطلب تعاونًا دوليًا لمواجهة التحديات الصحية «التي تهددنا جميعًا، فلنتكاتف معًا من أجل عالم واحد، لا يستثني أحدًا».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X