fbpx
كتاب الراية

همسة ود.. الإنسان الناجح

عقلية النمو تسمح للناجحين بالتفوق في الأوقات الصعبة

الإنسانُ الناجح هو من يُحسنُ استثمارَ الوقت، ويعرفُ كيف يُدير وقته ويُنظمه، وطبيعي في مضمار هذه الحياة أن تجد من هو أول، وثانٍ، وثالث، وذلك لتفاوت جهود أبناء الحياة، فلا أحد يرضى بأن يكون سيئًا، ولا أحد يقبل بالفشل أو يحب أن يكون في ذيل القائمة في أي مجال من مجالات الحياة.

الناجحون في هذه الحياة هم من يصنعون من الأمل البسيط فرصة حياة.

وأحيانًا يكون الناجحون قادرين على صنع هذه الحياة، فالأشخاص الناجحون يختلفون عن باقي الأشخاص في أن إصرارهم يكون دائمًا على تعلمهم الاستفادة من قدراتهم، ومن أبرز صفاتهم السعي الدؤوب في سبيل تحقيق أحلامهم، وتطوير ذواتهم والتغلب على التحديات التي تواجههم، فهم يمتلكون عقلية تؤمن بأن عليهم تطوير كل ما يمكنهم تطويره من خلال الجهد والعمل الجاد.

عقلية النمو التي يتمتع بها الأشخاص الناجحون تسمح لهم بالازدهار في الأوقات الصعبة، حيث يرى الأشخاص الذين يمتلكون عقلية النمو الفشلَ كنقطة انطلاق للنمو، بينما يتجنب الأشخاص الذين يمتلكون العقلية الثابتة التحديات، ويستسلمون بسهولة ويشعرون بالتهديد من نجاح الآخرين. لذلك يسعى الأشخاص الناجحون نحو تحقيق أهدافهم بدون توقف أو هوادة، فإن أي شخص يرغب في تحقيق النجاح الهائل عليه أن يتمتع بالطموح وأن يكون لديه حافز للعمل بجدية أكبر من أي شخص آخر، فالأشخاص الناجحون يتسمون بالمرونة الكافية للقبول بتغيير المسار عندما يلزم الأمر، ففي كثير من الأحيان يقومون بإعادة تحديد الأهداف والبدء من جديد، فالأشخاص الناجحون يدركون أهمية التكيف مع الظروف المُتغيرة، فهم يحرصون على إعادة تقييم أهدافهم بشكل دوري، للتأكد من أنهم يسيرون في الطريق الصحيح.

يساعد التفاؤل الأشخاص الناجحين على البقاء مرنين، فالتفاؤل يضيف إلى عوامل نجاح أي برنامج يضعه الإنسان لنفسه عاملًا مهمًا، عاملًا إيجابيًا نابعًا من الأعماق، لأن التفاؤل يقلب المشاعر السلبية مثل الخوف والقلق إلى مشاعر إيجابية مثل الاطمئنان والعزيمة، فالناجحون عندما يغلب عليهم التفاؤل لا يكذبون على أنفسهم، لكنهم يتسمون بالصدق مع أنفسهم ويقرّون بالأخطاء عندما يرتكبونها، لكنهم لا يجعلون التشاؤم يفسد قدرتهم على المُثابرة، أما من يُصدقون أوهامهم فلا فرصة لهم في هذه الحياة.

الناجحون في هذه الحياة يتغلّبون على المعوقات ويتجاوزون الصعوبات بالإرادة والصبر.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X