fbpx
الراية الإقتصادية
«الرابطة» وقعت مذكرة تفاهم مع غرفة بطرسبورغ

شراكات لزيادة الاستثمارات القطرية الروسية

فيصل بن فهد : نمو التبادل التجاري بين الدوحة وموسكو

الجيدة : القطاع الخاص يوسع أعماله الخارجية

الدوحة-  الراية :

وقّعت رابطة رجال الأعمال القطريّين أولى الاتفاقيات في مقرّ غرفة تجارة وصناعة سانت بطرسبورغ، حيث وقّع الاتفاقية من جانب الرابطة سعادة الشيخ فهد بن فيصل آل ثاني، عضو الرابطة، ومن الجانب الروسيّ فلاديمير كاتيناف رئيس الغرفة.

حضر التوقيع السادة أعضاء الرابطة، السيد صلاح الجيدة، السيد خالد المناعي، السيد مقبول حبيب خلفان، السيد إحسان الخيمي، السيد محمد ألطاف، السيد وسيم الضيعة – ممثل عن السيد راشد النعيمي، عضو الرابطة، والسيدة سارة عبدالله، نائب مدير عام الرابطة.

كما حضر التوقيع نائب مجلس الدوما الروسي ونائب رئيس غرفة تجارة وصناعة سانت بطرسبورغ عربي أبو بكروف.

وافتتح عربي أبو بكروف كلمته بدعم الحكومة الروسيّة هذه الاتفاقية، التي ستفتح المجال للتعاون بين البلدين في العديد من المجالات، مبينًا أنه كنائب بمجلس النواب الروسي يعمل على سنّ قانون وتمريره ليفتح المجال أمام الصيرفة الإسلامية، وفتح فروع لبنوك إسلامية قطرية.

من جانبه، أشار سعادة الشيخ فيصل بن فهد آل ثاني إلى أنّ قطر شاركت بوفد ضخم في المعرض المُصاحب لمنتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي، وهو دليل على إرادة قطر ومجتمع أعمالها على تعميق الشراكة بين البلدَين، مشيرًا إلى أن رابطة رجال الأعمال القطريين تعمل جاهدة على جذب الاستثمارات الخارجية في جميع المجالات التي تقدم الإضافة للبلاد، كما أنها تسعى لإيجاد فرص استثمارية في سانت بطرسبورغ وروسيا عمومًا، وأن مذكرة التفاهم ستضع أطر التحرك بين الجانبين بما يزيد من حجم المُبادلات التجارية والاستثمارية بين البلدين.

أما عضو الرابطة صلاح الجيدة فقد بيّن أن القطاع الخاص القطري مُنفتح على الاستثمارات الخارجية، حيث توجد في قطر شركات كبيرة هامة تعمل في العديد من المجالات، منها الرعاية الصحية وخدمات الطاقة والسياحة والتعليم، وهي على استعداد للنظر في المشروعات المُشتركة بجدية وترجمتها على أرض الواقع في كلا البلدين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X