fbpx
أخبار عربية
بمشاركة سياسيين من الاتحاد الأوروبي وخبراء إعلام

ورشة عمل للراغبات بالترشح لانتخابات الشورى

تعزيز سبل إدارة الحملات السياسية والمبادرات التوعوية

الدوحة – الراية:

بالشراكة بين بعثة الاتحاد الأوروبي لدى دولة الكويت ودولة قطر وكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة حمد بن خليفة، تُعقد ورشة عمل رفيعة المستوى مدتها ثلاثة أيام للنساء القطريات اللائي يطمحن إلى تولي مناصب قيادية والمرشحات المتوقع خوضهن انتخابات مجلس الشورى، وذلك عبر الإنترنت خلال الفترة من 13 إلى 15 يونيو.

وتهدف ورشة العمل لتعزيز فهم القيادات النسائية الطموحات، العناصر الأساسية لشن حملة انتخابية ناجحة، وتعزيز مهاراتهن العامة، وإنشاء منصة للتواصل بين القيادات السياسية النسائية من الاتحاد الأوروبي وقطر والمنطقة. وسوف تضم قائمة المدربين سياسيين بارزين من الاتحاد الأوروبي، وخبراء في مجال الإعلام، ونشطاء، وشخصيات سياسية بارزة من قطر ودول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط. وفي نهاية ورشة العمل، ستُمنح شهادة إتمام الورشة لجميع المشاركات.

وقد أعدّت كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية هذا التدريب بهدف إرساء الأساس لتعزيز سبل إدارة الحملات السياسية، أو المبادرات التوعوية، أو تولي أدوار قيادية أخرى. وستغطي الجلسات عدة مجالات تعليمية تشمل تعزيز فهم الدستور القطري والتشريعات الوطنية المُتعلقة بإدارة الحملات السياسية، وسبل إدارة الحملات الفعّالة، والتعامل مع وسائل الإعلام بما في ذلك التدريب الإعلامي وطرق عقد المقابلات، والاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي للتواصل والإقناع وحشد الناخبين، وإتقان فن الخطابة، وتبادل الخبرات وبناء شبكة اتصالات سياسية نسائية.

وأوضحت الدكتورة أمل المالكي، العميدة المؤسسة لكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، الهدف من هذا التدريب رفيع المستوى، فقالت: تحظى النساء القطريات بدعم قيادة بلدنا للذهاب بعيدًا في أي مجال، بمن في ذلك القيادات المدنية والسياسية. وتعتزم جامعة حمد بن خليفة القيام بدورها ومنحهن الأساس التعليمي الهادف الذي يحتجن إليه لتحمل هذه المسؤوليات. ونحن سعداء بشراكتنا مع بعثة الاتحاد الأوروبي ونشجع بشدة النساء القطريات على الاستفادة من هذا التدريب المناسب للسياق، الذي يركز على الممارسات الملموسة والمهارات اللازمة للتأثير في مستقبل قطر.

وسوف تعقد ورشة العمل عبر الإنترنت على مدار ثلاثة أيام متتالية هي أيام 13 و14 و15 يونيو، من الساعة 4 مساءً وحتى 8 مساءً بتوقيت الدوحة. وستُعقد العديد من جلسات الورشة باللغة الإنجليزية بينما ستعقد جلسات أخرى باللغة العربية. وسيتم توفير الترجمة الشفوية عن بُعد طوال فترة التدريب.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X