fbpx
المحليات
إلزام الممارسين والمنشآت الطبية بها.. الصحة:

12 معيارًا للإعلانات الصحية بالمواقع الإلكترونية

احترام التعاليم الإسلامية وثقافة المجتمع بشأن المادة المستخدمة في الإعلان

حظر تقديم الاستشارات الطبية للمتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي

عدم الإعلان عن أي أدوية أو عقاقير أو منتجات طبية لم يتم ترخيصها

تجنب استعمال اسم الممارس أو المنشأة في الترويج للأدوية أو العقاقير

عدم استخدام صور أو مقاطع فيديو أو معلومات شخصية للمرضى في الإعلانات

تجنب الدعاية بأي وسيلة من طرق الإعلان التي لا تتفق مع كرامة المهنة

الدوحة – عبدالمجيد حمدي:

حددت وزارة الصحة العامة 12 معيارًا يجب الالتزام بها من قبل جميع المنشآت والممارسين الصحيين بالدولة فيما يتعلق باستخدام المواقع الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي في الإعلانات الخاصة بهم، وذلك من منطلق الدور الرقابي للوزارة في متابعة التزام الممارسين الصحيين بنطاق التخصص والامتيازات العلاجية والجراحية الممنوحة لهم من قبل إدارة التخصصات الصحية، ووفق الموافقات الرسمية الصادرة بشأن تقديم الخدمات الطبية للجمهور من خلال ممارسين مرخصين ومؤهلين.

وطالبت الوزارة، كافة المنشآت الصحية والممارسين الصحيين العاملين بها بضرورة الالتزام بصحة ودقة المعلومات المعلن عنها في الصحف الرسمية والمنشورات والمواقع الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي الخاصة بتلك المنشآت أو الممارسين التابعين لها على أن يلتزم الممارس والمنشأة في الإعلان بالإجراءات المحددة من قبل الوزارة.

وتشمل المعايير والإجراءات تجنب الدعاية بأي طريقة من طرق الإعلانات التي لا تتفق مع كرامة المهنة، واحترام التعاليم الإسلامية وعادات وثقافة المجتمع بشأن الصور والفيديوهات المستخدمة في الإعلان، والالتزام بما هو مذكور في الترخيص المهني الممنوح للممارس من حيث نوعه ( دائم /‏‏ مؤقت/‏‏ زائر) ودرجاته العلمية والألقاب ونوع التخصص دون أي إضافات أو تعديلات، وتجنب إدراج بيانات غير مطابقة للحقيقة عما هو مقيد في نظام التسجيل الإلكتروني في إدارة التخصصات الصحية بوزارة الصحة العامة.

كما تتضمن المعايير ضرورة الالتزام بالإعلان فقط عن الامتيازات والإجراءات العلاجية والجراحية المعتمدة والممنوحة للممارس من قبل إدارة التخصصات الصحية بالوزارة، والالتزام بالإعلان فقط عن الخدمات والإجراءات الطبية المقدمة باستخدام أجهزة طبية حاصلة على الموافقات الرسمية من جهات الاختصاص بالوزارة وعدم الترويج للمنتجات والخدمات غير العلاجية.

وتشمل الإجراءات أيضًا عدم الإعلان عن أي أدوية أو عقاقير أو منتجات طبية لم يتم ترخيصها من قبل إدارة الصيدلة والرقابة الدوائية بالوزارة، وعدم السماح باستعمال اسم الممارس أو المنشأة في الترويج للأدوية أو العقاقير أو مختلف أنواع العلاج أو إعارة الاسم لأغراض تجارية على أي صورة من الصور الإعلانية، وعدم استخدام صور أو مقاطع الفيديو أو المعلومات الشخصية الخاصة بالمرضى في الإعلانات.

وتؤكد الإجراءات على منع تصوير أي فيديو أو بث مباشر كالإعلان أثناء خضوع المريض لعملية جراحية أو تحت تأثير التخدير العام في أي منشأة صحية للترويج للمنشأة الصحية أو ممارسي الرعاية الصحية، وتجنب تقديم الاستشارات الطبية الخاصة للمتابعين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والالتزام بالقوانين واللوائح التنظيمية المتعلقة بحماية حقوق الملكية الفكرية.

كما تتضمن الإجراءات حصول الممارس الصحي على الموافقة الخطية من المدير الطبي للمنشأة الصحية التي يعمل بها على المحتوى الإعلاني حيث يقع على عاتق كل من له علاقة بالإعلان كامل المسؤولية عن المحتوى المعلن عنه والمتعلق بالمنشأة الصحية والممارسين الصحيين والخدمات المعلن عنها.

وأكدت الوزارة أن إدارة التخصصات الصحية بالوزارة، ومن خلال إدارة الكفاءة المهنية، ستقوم بمراقبة ورصد ومتابعة كل ما ينشر في المواقع الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي الرسمية للمنشآت الصحية والممارسين الصحيين التابعين لها، حيث ستتعرض المنشآت أو الممارسون الصحيون المخالفون للمساءلة القانونية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X