fbpx
فنون وثقافة
بالشراكة مع مشيرب والديار القطرية

برنامج الفن العام 5/6 يعلن نتائج نسخته الثانية

شوق المانع: «العقال» تحية تقدير لقيادتنا على جهود التنمية

شعاع علي: «توازن» إبداع الحاضر وإلهام الماضي

الدوحة – هيثم الأشقر:

أعلنت متاحف قطر عن نتائج النسخة الثانية من برنامج الفن العام 5/‏‏‏‏6، الذي تقدمه بالشراكة مع مشيرب والديار القطرية، حيث وقع الاختيار على عملين الأول للفنانة شوق المانع بعنوان «العقال» الذي يحتفي بالزي القطري. والعمل الثاني بعنوان «توازن» للفنانة شعاع علي، ويحاكي التوازن بين التقاليد والحداثة باختلاف المواد المستخدمة، وكذلك ترابط وتوازن المجتمع القطري.

وفي هذا السياق أشارت الفنانة شوق المانع في تصريحات ل الراية إلى أن مجسمها مُستوحى من العقال وبشكله المميز وباختلاف أحجامه في دلالة على ترابط الأسرة القطرية وتمسكها بزيها القطري الرسمي والهوية القطرية الضاربة بجذورها في الأرض، وأما العدد «5» فهو إسقاط على يوم 5 يونيو وهو تاريخ الحصار ويرمز إلى رفع العقال تقديرًا للقيادة الرشيدة على جهود التنمية في مختلف المجالات.

وعن المبادرة قالت: كانت وما زالت متاحف قطر داعمًا ومساندًا رئيسيًا للحركة الفنية، وأخص بذلك الحركة الفنية الشبابية القطرية، مشيرة إلى الدعم الذي تقدمه الشركات القطرية وتبنيها للمشاريع الفنية للشباب والفنانين القطريين.

من جانبها قالت الفنانة شعاع علي: إن فكرة «توازن» مستلهمة من المشاريع التي تعبّر عن نهضة قطر الحديثة، موضحة أن التصميم العمراني للعديد من المباني الجديدة في قطر مثل المتاحف ومبنى وزارة الداخلية، ومكتبة قطر الوطنية، وغيرها، يؤكد أن إبداع الحاضر مرتبط ارتباطًا وثيقًا بإلهام الماضي، وأن الدولة تراعي في تصاميم مبانيها موروثها الثقافي، وهويتها الوطنية. وأشارت إلى أن المواد المستخدمة في تصميم «توازن» ترتكز على الحجر، الذي يعد الجزء الرئيسي من حياتنا اليومية في العقدين الأخيرين، حيث ترى أعمال البناء منتشرة في جميع أنحاء الدولة، موضحة أنها استخدمت الحجر المستخدم في المباني القديمة مثل سوق واقف، مع الاعتماد على بعض مواد البناء الحديثة لخلق حالة من التوازن بين الماضي والحاضر. مؤكدة أن العمل لا يمثل التوازن في النهضة العمرانية فقط، بل رؤية قطر على كافة الصعد التي تسعى من خلالها إلى إيجاد حالة من التوازن، الذي يظهر جليًا في حالة التلاحم والترابط ما بين المواطنين والمقيمين.

وفي سياق آخر تقول: تمثل مبادرة الفن العام منصة هامة للفنانين القطريين لعرض أعمالهم خارج نطاق المعارض المغلقة، وهو الأمر الذي يعزز الصلة بين الفنان وجمهوره، كما أن هذه المبادرة تساهم في رفع الوعي الثقافي للجمهور، وجعل الفن جزءًا من حياتهم اليومية.

وكانت المتاحف قد وجهت الدعوة للفنانين في قطر إلى اقتراح عمل فني عام دائم ضمن إطار النسخة الثانية من الدعوة المفتوحة للمبادرة السنوية 5/‏‏‏‏6. حيث فتحت الباب لاستقبال طلبات المشاركة حتى سبتمبر 2020.

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X