fbpx
المحليات
في ختام الاختبارات التحصيلية للمرحلة الإعدادية .. طلاب لـ الراية :

أسئلة صعبة بالعلوم .. وتكنولوجيا المعلومات في متناول الطلبة

اختبار العلوم جاء في 11 صفحة وتضمن 10 أسئلة موضوعية وخمسة مقالية

أسئلة المعادلات وبؤرة العين والانشطار والمقارنة بين الهرمونات والأعصاب تُحيّر الطلاب

الدوحة – محروس رسلان:
أنهى طلاب الصف التاسع بالمدارس الإعدادية الاختبارات التحصيلية لنهاية العام الأكاديمي الجاري 2020/‏‏2021م، وذلك بأداء اختبار مادتَي العلوم وتكنولوجيا المعلومات على فترتين أمس وسط إجراءات احترازية مُشددة منعًا لتفشي وباء كورونا «كوفيد- 19».
وأكد عدد من الطلاب ل الراية أن اختبار مادة العلوم تضمن ما بين ثلاثة إلى أربعة أسئلة صعبة في الجانب المقالي اتسمت بعدم المباشرة، مؤكدين أن باقي الأسئلة كانت سهلة وفي متناول جميع الطلبة. وذهبوا إلى أن اختبار مادة تكنولوجيا المعلومات تضمن سؤالًا واحدًا للطالب المتفوق، بينما جاءت باقي أسئلة الاختبار سهلة للغاية وبسيطة وواضحة.
وأكدوا عدم تضمن الاختبارات أسئلة من خارج المقررات الدراسية، لافتين إلى كفاية الوقت المُخصص للاختبار للإجابة والمراجعة.
في البداية، أكد محمد أمير بلعابد الطالب بالصف التاسع بمدرسة عبد الرحمن بن جاسم الإعدادية للبنين أن اختبار مادة العلوم تضمن أسئلة صعبة وجاء في مستوى الطالب المتفوق، مشيرًا إلى تضمن الاختبار أربعة أسئلة غامضة وغير مُباشرة في الجانب المقالي.

وقال: سؤال المعادلات «تفاعل الثراميت» وسؤال المقارنة بين الهرمونات والأعصاب وطريقة الانتقال، وسؤال أجزاء العين، وسؤال أجزاء الوردة كانت أسئلة صعبة. وأبان أن اختبار العلوم جاء في 11 صفحة وتضمن 10 أسئلة موضوعية «اختيار من متعدد» وخمسة أسئلة مقالية يتكون كل سؤال منها من أربع نقاط فرعية.
وأشار إلى أن اختبار مادة تكنولوجيا المعلومات بالمقابل جاء بسيطًا وسهلًا وفي متناول جميع الطلبة، لافتًا إلى كفاية الوقت المُخصص للإجابة والمراجعة.
ويرى محمد فراس الطالب أن اختبار العلوم تضمن بعض الأسئلة الصعبة في الجانبين المقالي والاختياري مثل سؤال تفسير توسع العين حال تسليط شعاع ضوء على بؤرة العين، وسؤال استنتاج اسم المعادلة بعد عرضها بالرموز.

وأشار إلى أن باقي الاختبار كان بسيطًا وسهلًا، لافتًا إلى أن اختبار تكنولوجيا المعلومات كان سهلًا ومباشرًا وواضحًا.
وأكد الطالب هايل الخالدي أن اختبار العلوم تضمن حوالي ثلاثة أسئلة صعبة وهي: المعادلة وبؤرة العين والانشطار الثنائي، لافتًا إلى أن الجانب الاختياري من الاختبار كان سهلًا وبسيطًا وفي متناول جميع الطلبة.
ويرى محمد نبيل الخاطر أن اختبار مادة العلوم تضمن أسئلة صعبة غير متوقعة، مشيرًا إلى أنه ذاكر واستعدّ للاختبار وفوجئ بالأسئلة غير المباشرة.
ويؤكد عبد العزيز الحمادي أن اختبار مادة العلوم تضمن بعض الأسئلة الصعبة من سؤالين إلى ثلاثة أسئلة في الجانب المقالي من الاختبار، منوهًا بأن باقي الاختبار كان سهلًا ومباشرًا وفي متناول جميع الطلبة.
وبخصوص اختبار تكنولوجيا المعلومات أوضح أن الاختبار سهل وبسيط للغاية باستثناء السؤال الثالث في الاختبار وهو سؤال التعريف الذي وجد كثيرٌ من الطلبة صعوبة في الإجابة عنه.
ويرى عبد الله عمر الجابر أن اختبار مادة العلوم كان سهلًا باستثناء بعض الأسئلة المقالية، خاصة سؤال المجرّات.

 

وأكد أن اختبار تكنولوجيا المعلومات كان سهلًا باستثناء سؤال واحد هو سؤال تعريف استيراد البيانات، لافتًا إلى عدم تضمن الاختبار أسئلة من خارج المُقرر.
ويرى عبد الله راشد الخاطر أن اختبار العلوم تضمن سؤالين فقط بهما صعوبة في الجانب المقالي، لافتًا إلى أن اختبار تكنولوجيا المعلومات كان سهلًا ومباشرًا للغاية. ويرى أحمد علي العلي الطالب بالصف التاسع بمدرسة عبد الرحمن بن جاسم الإعدادية للبنين أن اختبار مادة العلوم تضمن بعض الأسئلة المقالية الصعبة مثل سؤال المعادلة وسؤال بؤرة العين وسؤال أجزاء الوردة، مشيرًا إلى أن باقي الأسئلة كانت سهلة وواضحة وبسيطة.

محمد فخرو: وفرنا أجواء هادئة تساعد الطلبة على التركيز

أكد الأستاذ محمد عبدالرحمن فخرو مدير مدرسة عبد الرحمن بن جاسم الإعدادية للبنين أن المدرسة حرصت على توفير أجواء هادئة تساعد الطلبة على التركيز داخل اللجان، كما اهتمت بتطبيق الإجراءات الاحترازية بحزم، حرصًا على سلامة الطلبة والكادرين التدريسي والإداري. وقال: لدينا 24 لجنة اختبار للصف التاسع وجميع الطلبة حضروا الاختبار في المدرسة في الأوقات المحددة إلا طالبًا واحدًا متغيبًا بعذر، لافتًا إلى أن المدرسة قامت بدورها في التوعية عبر المنصات الإلكترونية والرسائل النصية؛ حرصًا على إلزام الطلبة بحضور الاختبارات التي جرت في ظل التزام المدرسة بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية. وأشار إلى وصول الاختبارات في المواعيد المُحددة وتوزيع الطلبة على اللجان بمعدل 15 طالبًا في كل لجنة اختبار، مؤكدًا عدم رصد أي حالات إصابة أو اشتباه بين الطلبة.

 

فراس المساعفة: إعلان النتائج 16 يونيو القادم

أكد الأستاذ فراس المساعفة، النائب الأكاديمي بمدرسة عبد الرحمن بن جاسم الإعدادية، انتهاء تصحيح مواد الرياضيات والدراسات الاجتماعية واللغة الإنجليزية والتربية الإسلامية، لافتًا إلى أن العمل جارٍ حاليًا لاستكمال تصحيح اللغة العربية.
وقال: حددنا لكل مادة ثلاثة أيام للتصحيح والرصد، وقد بدأنا أمس فور انتهاء الاختبار في تصحيح العينة العشوائية بمعدل 20% وإرسال 5% إلى إدارة تقييم الطلبة لرصد الإجابات المحتملة وتزويدنا بالتغذية الراجعة، التي في ضوئها يتم استئناف سير أعمال تصحيح آخر مواد الاختبار. ونوه بأنه من المُقرر إعلان نتائج الاختبارات التحصيلية للصف التاسع في السادس عشر من يونيو الجاري وفقًا للموعد المُحدد من قبل إدارة تقييم الطلبة بوزارة التعليم والتعليم العالي، وذلك بعد اعتماد النتائج رسميًا من قِبل قطاع شؤون التقييم بالوزارة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق