fbpx
المحليات
إنجاز 70 % من أعمال المشروع .. جبر السويدي لـ الراية :

اكتمال تطوير شارع الوكرة قبل نهاية العام

افتتاح المركز الصحي الجديد ومبنى الدفاع المدني قريبًا

موقف للطرادات الخاصة بجوار الفرضة القديمة وطريق جديد لمجمع عزب الوكرة

إقامة ممشى على شاطئ الوكرة للعائلات بطول 3 كيلومترات

الانتهاء من 90 % من أعمال تحويل دوارات الوكرة لتقاطعات إشارات

الدوحة – عبدالحميد غانم:
كشف جبر محمد السويدي عضو المجلس البلدي المركزي عن الدائرة العشرين عن انتهاء الأعمال الجارية لتطوير شارع الوكرة العام وباقي مناطق الوكرة قبل نهاية العام الجاري، مؤكدًا أنه تم إنجاز أكثر من 70 % من تطوير شارع الوكرة العام. وقال السويدي، خلال جولة ل الراية بالدائرة، إنه تواصل مع هيئة الأشغال العامة «أشغال» للوقوف على آخر تطورات مشاريع تطوير الوكرة، وتم إبلاغه بانتهاء مشاريع التطوير قبل نهاية العام، بالإضافة إلى قرب افتتاح المركز الصحي بجنوب الوكرة وكذلك مبنى الدفاع المدني بعد الانتهاء من إنجازهم بنسبة 100 %، وهما في مرحلة التجهيز النهائية الآن، إلى جانب انتهاء 90 % من تحويل الدوارات بالوكرة إلى تقاطعات بإشارات، وتحويل جزء من شارع مسيعيد بطول كيلو متر إلى تجاري. وأضاف: مشاريع البنية التحتية بالوكرة وباقي مناطق الدائرة بالشوارع الرئيسية والفرعية تسير بشكل جيد، ومن المتوقع الانتهاء من إنجازها في الربع الأخير من العام الجاري، وتبقى فقط المشكلة القديمة المُتجدّدة وهي مد شبكة الصرف الصحي إلى منطقة «الجبل» التي تعاني من غياب الصرف الصحي رغم مد شبكة المياه والإنارة وإقامة حدائق بها وتطوير شوارعها الداخلية. وأوضح أن منطقة الجبل يقطنها الكثير من المواطنين وتضم مساكن للموظفين ومع ذلك لم يصلها الصرف الصحي حتى الآن.. لافتًا إلى أن الجهات المعنية وعدت ببدء المشروع عام 2024، وهو الوعد الذي يتجدد منذ سنوات ويتم تأجيله.

 

ولفت إلى إغلاق مسجد حمزة بن عبدالمطلب منذ عام ونصف العام رغم انتهاء أعمال الصيانة به.. مشيرًا إلى أن الأهالي يُطالبون بإعادة فتحه أمام المصلين باعتباره من المساجد القديمة بالوكرة.
وأكد أن الدائرة تحتاج إلى 15 حديقة جديدة على الأقل في هذه المرحلة خاصة المناطق الجديدة التي تم توزيع قسائم الأراضي على المواطنين، إلى جانب الوكير والمشاف والوكرة، كما أن هناك حاجة لإنشاء جمعية للميرة لخدمة سكان الوكير والمشاف، وكذلك الحاجة إلى أسوق للفرجان لتلبية احتياجات السكان، لا سيما أن الدائرة كبيرة وواسعه وتضم مناطق كثيرة وبها كثافة سكانية عالية.
ولفت إلى أن الإنارة الداخلية غائبة عن منطقتي وسط وجنوب الوكرة .. مشيرًا إلى وجود موافقات من الجهات المعنية منذ فترة طويلة على مشروع لإنارة الشوارع الداخلية بوسط الوكرة ولم يتم البدء في المشروع حتى الآن.
وأضاف: التطور العمراني الذي تشهده الوكير والمشاف يتطلب أن يقابله تطور في الخدمات أيضًا لأنها مناطق بها كثافة سكانية كبيرة. وأشار إلى وجود أزمة منذ أكثر من سنتين لم يتم حلها حتى الآن، تتمثل في وجود 3 مدارس على شارع واحد بالوكرة وهي مدرسة الوكرة الثانوية للبنات ومدرسة الشروق ومدرسة الوكرة الابتدائية للبنات، حيث تحدث هذه المدارس زحامًا كبيرًا بسبب مجاورتها لبعضها بعضًا وعند دخول وخروج الطالبات من المدرسة تتوقف الحركة تمامًا بالشارع .. مطالبًا بفتح أبواب من الجهة الخلفية للمدارس لحل هذه الأزمة.

من ناحية أخرى، أشار إلى أن فرضة الوكرة القديمة تحتاج إلى تنظيم أكثر خاصة مع أعمال الحفريات التي تتم الآن بطول الفرضة.. لافتًا إلى الانتهاء من إنجاز فرضة الوكرة الجديدة ويجب الإسراع بنقل الطرادات والمراكب إليها لتخفيف الضغط عن الفرضة القديمة.
وأشار إلى إقامة ممشى على شاطئ الوكرة للعائلات بطول 3 كيلومترات لممارسة رياضة المشي.. داعيًا مرتادي الشاطئ إلى الحفاظ على نظافة ومرافق الشاطئ وعدم إلقاء مخلفات الشواء على الأرض والالتزام بالمناطق المخصصة للشواء.

 

ولفت إلى أن مجلس الجبل المقابل لشاطئ الوكرة للعائلات بحاجة إلى إعادة ترميم وصيانة، لأنه من المجالس التراثية، وتم تحويل ملكيته من خاص إلى عام وأصبح ملكًا للدولة.
وأكد أنه تم وضع حل لمشكلة مداخل ومخارج مجمع عزب الوكرة التي كانت تؤرق الكثيرين، حيث انتهت «أشغال» من إقامة طريق للمجمع تلبية لمطالب أصحاب العزب.
في سياق آخر، أشار إلى أن بلدية الوكرة وفرت موقفًا للطرادات الخاصة بجوار الفرضة القديمة حتى لا يتم ترك هذه الطرادات في الشوارع تشوه المنظر العام.. لافتًا إلى وجود طرادات حديد عالقة بمياه الفرضة تركتها الشركات بعد انتهاء الأعمال ولا بد من رفعها من المياه.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X