fbpx
أخبار عربية
دعا لضمان نزاهتها وعدالتها

الرئيس العراقي: الانتخابات المقبلة مفصلية

بغداد -د ب أ:

كشف الرئيس العراقي برهم صالح أمس أن العملية الانتخابية في بلاده فقدت الكثير من شرعيتها، وأنها أحد أسباب الاحتقان السياسي في البلاد. وقال الرئيس العراقي خلال اجتماع موسّع حول مراقبة الانتخابات النيابية المقبلة إن «أحد أسباب الاحتقان السياسي في العراق يعود إلى مكامن الخلل في العملية الانتخابية التي فقدت الكثير من شرعيتها أمام المواطن العراقي، وبالتالي فإن الانتخابات المقبلة في أكتوبر المقبل مصيرية ومفصلية وتأسيسية ويجب ضمان نزاهتها وعدالتها». وأضاف أن «الانتخابات المقبلة لها أهمية كبرى لأنها تأتي بعد حراك شعبي وإجماع وطني واسع على أن الأوضاع في البلد بحاجة إلى إصلاحات جذرية وستكون اختبارًا مهمًا للمسار الديمقراطي في البلد ومستقبله». وذكر صالح أن «إعادة ثقة الناخبين في العملية الانتخابية وضمان المشاركة الواسعة يجب أن يكون أولوية قصوى؛ لتكون الانتخابات المسار السلمي الحقيقي للتغير وإصلاح الأوضاع العامة، ودعم المسار الديمقراطي في البلد والذي تعرّض للتشكيك بسبب الخروقات التي رافقت العمليات الانتخابية السابقة». على صعيد آخر أفاد مسؤول كردي محلي في العراق أمس بمقتل أحد عناصر قوات البيشمركة الكردية برصاص قناص من مقاتلي حزب العمال الكردستاني التركي في محافظة دهوك التابعة لإقليم كردستان أقصى شمالي العراق. وقال أديب جعفر، مدير ناحية دركار شمالي دهوك إن أحد عناصر قوات البيشمركة قتل على يد قناص من قوات حزب العمال الكردستاني داخل تركيا في أطراف مركز ناحية دركار وهو يؤدي واجباته الاعتيادية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X