fbpx
الراية الإقتصادية
استضافت وفدًا برئاسة وزير الدولة للتجارة الدولية

الرابطة :تعزيز التجارة والاستثمار مع بريطانيا

حسين الفردان : دعم إعادة الحركة الطبيعية للأسواق

رانيل: نتطلع لشراكة مستمرة مع القطاع الخاص

نسعى لجذب استثمارات جديدة للسوق البريطاني

د. خالد بن ثاني: بريطانيا سوق مهم للمستثمرين القطريين

الدوحة – قنا:

استعرضت رابطة رجال الأعمال القطريين مع وفد بريطاني برئاسة سعادة السيد رانيل جاياواردينا، وزير الدولة للتجارة الدولية في المملكة المُتحدة، فرص تعزيز التعاون التجاري والاستثماري بين القطاع الخاص في البلدين، والمستجدات الراهنة على هذا الصعيد في ظل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وأزمة كورونا «كوفيد-19».

وخلال اللقاء أكد السيد حسين الفردان، النائب الأول لرئيس مجلس إدارة الرابطة، أهمية الزيارات الرسمية التجارية في هذه المرحلة في دعم إعادة الحركة الطبيعية للأسواق وتعزيز التبادل الاستثماري والتجاري، منوهًا بعمق العلاقات التاريخية بين قطر وبريطانيا.

مزيد من التعاون

من جانبه، قال السيد رانيل جاياواردينا وزير الدولة للتجارة الدولية: إن بريطانيا تتطلع إلى مزيد من تعزيز التعاون الاقتصادي مع دولة قطر وبناء شبكة شراكة مُستديمة مع القطاع الخاص القطري.

كما أشار إلى ضرورة العمل بشكل وثيق مع المنظمات الرئيسية مثل رابطة رجال الأعمال القطريين لجذب المُستثمر القطري وإتاحة الفرص الاستثمارية الممكنة وإزالة العوائق وتهيئة بيئة مثاليّة للاستثمار.

وبشأن الوضع الراهن بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، عبّر الوزير البريطاني عن تفاؤله بمستقبل بلاده بعد هذه الخُطوة، قائلًا: إن خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي قد خلق آفاقًا اقتصادية وتجارية غير محدودة، وإن المملكة المتحدة تتطلع للتعاون مع رجال الأعمال لجذب مزيد من الاستثمارات وزيادة التعاون التجاري.

وأكد استقرار النظام الضريبي لبلاده، بل واعتبره ضمن الأفضل بالقارة الأوروبية، لافتًا إلى اهتمام المملكة بتنمية أوجه التعاون مع شركائها خاصة بالقطاع الصناعي والتكنولوجي.

لقطة جماعية ضمت المشاركين في اللقاء

العلاقات الاقتصادية

إلى ذلك، قال السيد سيمون بيني المفوّض التجاري البريطاني لمنطقة الشرق الأوسط: إن المملكة المتحدة تسعى إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية لترقى إلى طموح ومستويات التطوّر الذي تشهده علاقات البلدين، وفتح آفاق للتعاون في مختلف الأوجه لتشمل كافة القطاعات خاصة القطاع الصناعي.

وأضاف: نتطلع في المملكة المتحدة للعمل والتعاون ومُناقشة أفكار جديدة خاصة أن القطاع الخاص القطري اليوم استطاع أن يُعبّر عن الإمكانات الحقيقية التي يملكها.

التنويع الاقتصادي

واستعرض الوفد البريطاني خطط المملكة المتحدة نحو التنويع الاقتصادي في قطاعات التكنولوجيا والصناعة والمجمعات السكنيّة، بالإضافة إلى التوجّه لتطوير المدن الاقتصادية خارج لندن وتوفير باقة حوافز للمستثمر الأجنبي.

بدوره أكد سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني، النائب الثاني لرئيس الرابطة، على أهمية السوق البريطاني للمُستثمر القطري واعتباره من أولى الوجهات الاستثمارية والتجارية لرجال الأعمال القطريين، مُشيدًا بتطور البنية التحتية القانونيّة وسهولة الأعمال في المملكة المتحدة.

كما لفت إلى دور رابطة رجال الأعمال القطريين في التعريف بمناخ الاستثمار في قطر بمختلف المنصات، وكذلك تشجيع رجال الأعمال والشركات القطرية على استكشاف الأسواق الخارجيّة.

وأكد الشيخ خالد آل ثاني أن تبادل الوفود التجارية من شأنه أن يقرّب المسافة بين رجال الأعمال القطريين ونظرائهم من كافة الدول. من جانبه أشار سعادة الشيخ حمد بن فيصل آل ثاني، عضو مجلس إدارة الرابطة، إلى أهمية المملكة المُتحدة للقطريين بصفة عامة ورجال الأعمال بصفة خاصة، وقال: بريطانيا تأتي في صدارة الوجهات السياحية للقطريين، بالإضافة إلى كونها واحدة من الجهات المُفضلة للدارسة الجامعية. وتطرّق أعضاء الرابطة للإجراءات المُتعلقة ب «كوفيد-19»، مُؤكدين أهمية تسهيل الإجراءات لرجال الأعمال القطريين من أجل تمكينهم من مُتابعة استثماراتهم في المملكة المُتحدة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X