المحليات
ينظمها مركز «إحسان» بمناسبة اليوم العالمي

فعاليات توعوية بمخاطر إساءة معاملة كبار السن

الدوحة – قنا:

أعلن مركز تمكين ورعاية كبار السن «إحسان» أحد المراكز التابعة للمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي، عن استعداداته لتقديم حزمة من البرامج تزامنًا مع اليوم العالمي للتوعية بشأن إساءة معاملة كبار السن، حيث يحتفل المركز سنويًا بهذه المُناسبة، التي تصادف الخامس عشر من يونيو من كل عام.

ويأتي هذا الاحتفال اتساقًا مع رسالة المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي، ووفقًا لاستراتيجية مركز «‏إحسان»‏ التي تهدف إلى تمكين كبار السن في دولة قطر وتوفير الخدمات اللازمة لرعايتهم.

وأكّد السيد خالد عبدالله، القائم بمهام المدير التنفيذي ب «‏إحسان»‏، أن الاهتمام بهذه المناسبة في الوقت الراهن يُشكل أهمية كبيرة بسبب ما سببته جائحة كورونا «‏كوفيد-19»‏ من مخاوف ومعاناة يعجز اللسان عن وصفها لدى كبار السن في جميع أنحاء العالم.

وقال: على الرغم من أن جميع الفئات العمرية مُعرضة لخطر الإصابة ب «‏كوفيد-19»، فإن كبار السن هم أكثر عرضة للمضاعفات المسببة للوفاة أو الأمراض المستعصية بعد الإصابة بالفيروس، ما يضعهم في خطر مُتزايد للتأثير الشديد من العدوى أو الإصابة بكورونا، حيث إن كبار السن يواجهون الانزلاق بين الفئات الأضعف في هذا الوقت أكثر من أي وقت مضى، لافتًا إلى أن الفيروس لا يُهدد حياة كبار السن وسلامتهم فحسب، بل يهدد صحتهم الاجتماعية وفرص حصولهم على الخدمات الصحية ووظائفهم وسبل عيشهم.

وأشار إلى أن مركز «‏إحسان»‏ يهدف من خلال الاحتفال بهذه المناسبة، إلى نشر الوعي بالتدابير الاجتماعية والصحية والنفسية لمُراعاة احتياجات كبار السن، وإلقاء الضوء على الآثار المترتبة لاستمرار أزمة كورونا على كبار السن، والتعرّف على أهم الآليات المناسبة للتعامل مع استمرار الأزمة في الوقت الراهن لحماية كبار السن ومدى تناسب الإجراءات والتدابير الاحترازية التي تم اتخاذها في مواجهة أزمة كورونا وحماية كبار السن، فضلًا عن مناقشة التحديات التي ظهرت في ظل استمرار أزمة كورونا، والإجراءات الراهنة لمواجهة تلك التحديات، والخطوات المطلوبة لبناء مُجتمع أكثر صلابة ومتانة في وجه الأزمات، وأخيرًا وضع المُقترحات والتوصيات التي تساهم في رفع وتحسين مستوى الوعي بالمشاكل التي يواجهها كبار السن خاصة خلال الأزمات.

وأوضح السيد خالد عبدالله، أن المركز يستعد لهذه المناسبة من خلال عدة فعاليات، حيث انطلقت أمس، من خلال بث مباشر مع المحامي الدكتور عبدالله الأنصاري الذي سيتحدث عن حقوق كبار السن من خلال محاضرة بعنوان «‏حقوق كبار السن حاجة أم رفاهية»‏ وسينظم المركز بثًا مباشرًا آخر، يوم الأحد المقبل بعنوان: «‏كما ربياني صغيرًا»‏ تقدمه السيدة مريم أحمد الدوسري، عضو استشاري في مركز نوماس الثقافي.

كما ينظم المركز فعاليات داخلية لموظفيه تتضمن ورشًا عملية وأنشطة خاصة لموظفي المركز توعيهم بأنواع الإساءة التي قد يتعرّض لها كبار السن في المنزل وطرق حمايتهم والوقاية منها، ويختتم فعالياته بحلقة نقاشية بعنوان «‏استمرار تفشي فيروس كورونا.. الآثار والتحديات» وتعقد في الخامس عشر من الشهر الجاري، وتتضمن 3 محاور، حيث يلقي المحور الأول الضوء على الوضع الصحي لكبار السن في ظل استمرار تفشي وباء فيروس كورونا، ويتناول المحور الثاني الجانب الحقوقي من حيث تأثير الوسائل المتبعة لمواجهة استمرار انتشار فيروس كورونا على حقوق الإنسان لكبار السن، أما المحور الثالث، فيناقش الخدمات التي قدمها مركز إحسان للفئة المُستهدفة خلال تفشي فيروس كورونا خلال العام 2020.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X