fbpx
متابعات
تعزز الآمال لعودتها للطبيعة بعد شبه انقراضها

طفرة في ولادات ظباء السايغا في كازاخستان

أمانغيلدي- أ ف ب:

 تشهد السهوب القاحلة الشاسعة في كازاخستان طفرة في ولادات ظباء السايغا بعدما كانت خلال السنوات الأخيرة عرضة لخطر الانقراض. ينحني ألبرت سالم غاراييف من جمعية الحفاظ على التنوع البيولوجي في كازاخستان أمام صغير ظبي، ويحمله لوزنه ووضع علامة عليه، في محاولة لإحصاء أعداد هذه الحيوانات في أوج موسم الولادات.

ويقول قبل تعليقه على خطّاف الميزان «نبدي حرصًا شديدًا على عدم إيذاء هذا الحيوان الصغير المولود حديثًا». سيصل وزن الصغير ذي القوائم الهزيلة لاحقًا إلى 50 كيلوجرامًا وسيركض من دون صعوبة فوق هذه التضاريس الوعرة، لكنه يبدو للوهلة الأولى شديد الضعف.

قبل ست سنوات، بدا أن ظباء السايغا التي يمكن تمييزها بسهولة من عيونها السوداء الكبيرة وكماماتها الشبيهة بالخرطوم، آيلة إلى الانقراض. ففي العام 2015، أدت بكتيريا ساهم في نشوئها مناخ أكثر حرارة ورطوبة من المألوف إلى نفوق نحو 200 ألف من هذه الحيوانات، ما أدى إلى خفض أعدادها. ويخشى بعض العلماء إمكان تكرار مثل هذه الأوبئة بفعل التغيّر المناخي. أما زيادة أعداد الظباء مجددًا في سهول كازاخستان الشاسعة حاليًا، فهي نتيجة «فاعلية التدابير الهادفة إلى الحفاظ على هذه الحيوانات ومكافحة الصيد الجائر»، على ما ترى وزارة البيئة الكازاخستانية.

وأظهرت أحدث عمليات المسح الجوي أن عدد هذه الحيوانات ارتفع من 334 ألفًا عام 2019 إلى 842 ألفًا سنة 2021.

وتبدي منسقة مبادرة «ألتين دالا» لحفظ الأنواع فريدة أديلبيكوفا ارتياحها إلى ارتفاع عدد المواليد في أبريل ومايو.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X