fbpx
فنون وثقافة
صدر عن دار نشر جامعة حمد بن خليفة للكاتبة لينا العالي

«الزبارة» .. حلقة ضمن سلسلة للتعريف بمعالم قطر التاريخية

الدوحة –  الراية:

 صدر للكاتبة والفنانة لينا العالي عن دار جامعة حمد بن خليفة للطباعة والنشر، كتاب جديد بعنوان «الزبارة» وهو جزء من سلسلة ستمتد لعرض جميع مناطق قطر التاريخيّة، حيث يُعد الإصدار الجديد باكورة إنتاج لينا القصصي الموجّه نحو اليافعين.

وأوضحت الكاتبة لينا العالي أنها تنوي تكملة المشوار الأدبي الذي سيتم من خلاله استعراض كافة أماكن قطر التاريخيّة، وذكرت أن شغفها في كتابة تلك النوعية من الموضوعات، بدأ خلال اجتماع عقده سعادة وزير الثقافة والرياضة، التقى خلاله بكتّاب أدب الطفل، حيث قام خلال هذا الاجتماع بِحَثّهم على الكتابة في الخيال العلمي واستعراض مناطق قطر، لافتة إلى أن تلك الفكرة رسخت في ذهنها منذ ذلك الوقت وقررت العمل بنصيحة سعادة الوزير، وأشارت إلى أنها تعكف حاليًا على تكملة سلسلتها، وقالت: أركز في كتاباتي على صياغة القصص، بما تحمل من قيم هامة بالنسبة للطفل، وفي سلسلتي الجديدة قصدت توجيه اليافعين للاطلاع والتعرّف عن قرب على المناطق التاريخية في قطر، وهو ما أراه مهمة وطنية جليلة أسعى من ورائها للمساهمة ولو بالقليل في إثراء ثقافة اليافعين، وتنمية خيالهم وذائقتهم الفنية. وأضافت: إنها بعد خوضها عالم أدب الطفل ثم ولوجها مؤخرًا إلى ساحة أدب اليافعين تفكر في خوض غمار الكتابة الروائية، ولديها العديد من الأفكار التي يمكن أن ينتج عنها أعمال جيّدة خلال الفترة المُقبلة.

وأكدت لينا العالي أن الإبداعات الأدبية القطرية الموجهة للطفل تشهد حالة انتعاش في الوقت الراهن، بعد أن ظهر مجموعة كبيرة من الكتّاب القطريين المُتميزين في هذا المجال، إلا أن الكتابة لليافعين ما زالت تحتاج للمزيد من التركيز، مُشيرة إلى أن دور النشر والمنوطين بالحركة الثقافية في قطر باتوا يُقدمون أدوارًا مهمة في الارتقاء بأدب الأطفال لإدراكهم بأهمية توجيه الأطفال من خلال القراءة، وهو الأمر الكفيل يإيجاد جيل واعٍ في المُستقبل يكنّ احترامًا كبيرًا للكتاب ويعرف قيمته، كما أشادت بالوعي الكبير الذي تشهده الساحة الثقافية في مجال الاهتمام بالتراث والحفاظ على الهُوية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق