fbpx
الراية الرياضية
رئيس ال UEFA يؤكد:

«اليورو» تطبق الفقاعة الصحية

روما – أ ف ب:

أكد رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «UEFA» السلوفيني ألكسندر تشيفرين أن كأس أوروبا 2020 مع مبارياتها «المتناثرة» في 11 دولة وعامل صعوبة السفر بسبب تداعيات فيروس كورونا، هي بطولة «غير اعتيادية» ولكن «يتوجب علينا أن نتأقلم» لكي تصل إلى برّ الأمان.

وأفاد رئيس الاتحاد القاري: «لا أعتقد أنه سيتم إرجاء مباريات، فالفقاعات صارمة جدًا بالطبع، لا يمكننا أبدًا أن نتكهن بماذا سيحصل، ولكني متفائل من واقع أن كل شيء سيسير على ما يرام».

وتابع: «كنت مقتنعًا منذ البداية أن بطولة أوروبا ستقام هذا العام، قمنا بإرجائها من عام (2020) كي تتمكن الأندية والدوريات من إنهاء الموسم حاليًا نعي ماذا حصل: كان من المهم إرجاء البطولة، وإلاّ لو لم يحصل ذلك في العام الماضي، لكانت البطولة من دون جماهير».

وضمن السياق ذاته، سيتم السماح للجماهير بالدخول إلى الملاعب ال11 في نهائيات غير اعتيادية تستضيفها 11 دولة مختلفة، ولكن مع نسبة مخفّضة في معظمها، تتزامن مع بروتوكول صحي صارم للحدّ من تفشي فيروس كورونا.

وأردف تشيفرين: «إنها حالة خاصة، علينا أن نتأقلم مع هذه الحالة».

وختم قائلًا: «فعلنا ذلك لأكثر من عام في حال أردنا إنهاء البطولة، علينا أن نفهم التالي: البطولة ليست اعتيادية، بداية لأنها تُقام في 11 دولة، وأكثر من كل ذلك، هناك جائحة تجعل من السفر أكثر صعوبة.. علينا أن نتأقلم».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X