fbpx
أخبار عربية
شارك بحلقة نقاش حول آثار الجائحة .. سفيرنا لدى ماليزيا :

قطر قدمت عدة مبادرات لمساعدة المتضررين من كورونا

الخطوط القطرية أعادت ملايين الركاب العالقين منذ بداية الجائحة

قطر عازمة على إبهار العالم باستضافتها مونديال 2022

 

كوالالمبور – قنا:

شارك سعادة السيد فهد بن محمد كافود، سفير دولة قطر لدى مملكة ماليزيا الاتحادية، في حلقة نقاش افتراضية حول آثار جائحة كورونا «‏كوفيد-19»‏ وسبل التغلب عليها، نظمتها مؤسسة المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي «‏WIEF»، بمشاركة عدد من السفراء الأجانب في ماليزيا.
وأشاد سعادته، خلال مداخلته في الحلقة النقاشية، بتطور العلاقات الثنائية بين دولة قطر ومملكة ماليزيا الاتحادية خاصة في الأعوام الأخيرة التي شهدت تبادل الزيارات بين الجانبين، قائلًا: «إن دولة قطر قدمت العديد من المبادرات لمساعدة المتضررين من الجائحة عبر تسليم آلاف السلات الغذائية للمحتاجين وتوفير 3 آلاف جهاز لوحي «تابلت» للطلبة الذين لا يستطيعون الوصول لمراكز التعليم، وذلك بالتنسيق مع كل من الحكومة الماليزية وعدد من مؤسسات المجتمع المدني ووكالة غوث اللاجئين في ماليزيا».
وأوضح السفير القطري أن الخطوط الجوية القطرية قامت بنقل ملايين من الركاب الذين علقوا منذ بداية الجائحة وإيصالهم إلى بلادهم، واستمرّت رحلاتها من وإلى كوالالمبور رغم التحديات الكثيرة والتعديلات المستمرة في تعليمات الدخول للدول، مشيرًا إلى أن حكومتَي البلدين تسعيان الآن لإيجاد السبل الكفيلة بإعادة تسهيل السفر بين كوالالمبور والدوحة خاصة للمسافرين الذين تلقوا جرعتي التطعيم.
وأكد سعادة السيد فهد بن محمد كافود، سفير دولة قطر لدى مملكة ماليزيا الاتحادية، عزم قطر على إبهار العالم من خلال استضافتها لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، مشيرًا إلى أن اللجنة المنظمة للبطولة تتابع وبشكل مستمر الجهود المستمرة لمكافحة جائحة «كوفيد-19»، خاصة في ظل اهتمام دولة قطر بسلامة وصحة جميع من سيحضر هذا الحدث العالمي الكبير.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق