fbpx
المحليات
مستخدموه يعانون من تراكم المياه والأوساخ وافتقاده للإنارة

نفق المرة ينتظر الصيانة والنظافة

الدوحة – حسين أبوندا:

دعا عددٌ من مستخدمي نفق المُرّة، الجهة المعنية، إلى توفير عدد من عمال النظافة للقيام بمهمة تنظيفه بشكل دوري، خاصة مع تراكم الأوساخ والأتربة على طول النفق بصورة واضحة والعمل على صيانة الإنارة، وإزالة المياه المتراكمة في موقع تصريف المياه.

وأشاروا إلى أن الجهة المعنية قامت منذ ما يقارب العامين بإجراء صيانة شاملة للنفق، حيث تم تركيب أرضية جديدة وتجديد السلالم وتركيب مصابيح إنارة على طوله ولكن لم يتم التنسيق مع البلدية للاهتمام بنظافته بشكل يمنع تراكم الرمال والأوساخ.

عدسة الراية رصدت حالة الإهمال التي وصل إليها النفق، حيث غطت الأتربة «سلالمه» وأرضيته ما يؤكد أن النفق لم يتم تنظيفه منذ عدة أشهر، كما رصدت تلف المصابيح الكهربائية الأمر الذي يجبر مستخدميه على السير في الظلام الحالك، خاصة في الفترة المسائية واضطرارهم لاستخدام إنارة هواتفهم لرؤية مسارهم حتى وصولهم للضفة الأخرى.

واعتبروا أن نفق المشاة الواقع بمنطقة المرة يشكل أهمية كبيرة لدى معظم سكان منطقتي المرة الشرقية والغربية، حيث يستخدمونه للانتقال بينهما بشكل آمن بدلًا من قطع الطريق السريع الذي يعد من الطرق الخطرة وتمر من خلاله مئات السيارات في الدقيقة الواحدة، مشيرين إلى أن النفق لا يحتاج سوى أعمال نظافة دورية، فضلًا عن صيانة لمرافقه البسيطة كاستبدال مصابيح الإنارة بأخرى جديدة، وأيضًا صيانة تصريف المياه.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X