fbpx
الراية الإقتصادية
يُعقد تحت رعاية صاحب السمو خلال الفترة من 21 - 23 يونيو

وزراء وشخصيات عالمية يشاركون في منتدى قطر الاقتصادي

7 جلسات تناقش مستقبل الاقتصاد وحركة التجارة العالمية

إعادة هيكلة الاقتصاد العالمي أبرز قضايا المنتدى

بحث مستقبل منظومة اللقاحات في إفريقيا

الدوحة – أحمد سيد

تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، سيُعقد «منتدى قطر الاقتصادي بالتعاون مع بلومبيرغ»، خلال الفترة من 21 إلى 23 يونيو الجاري.

واستعرضت منصات وسائل الإعلام العالمية لمجموعة «بلومبيرغ» قائمة المشاركين التي تضم نخبة عالمية من كبار أصحاب القرار وواضعي السياسات وقادة الرأي والخبراء والمفكرين المتخصصين في قطاعات المالية والاقتصاد والاستثمار والتكنولوجيا والطاقة والتعليم والرياضة والمناخ.

سعد بن شريده الكعبي

وتشمل قائمة المتحدثين في المنتدى الذي يُعقد تحت شعار «إعادة تصور العالم»، وعبر تقنية الاتصال المرئي، سعادة السيد سعد بن شريده الكعبي وزير الدولة لشؤون الطاقة، وسعادة السيد علي بن أحمد الكواري وزير التجارة والصناعة القائم بأعمال وزير المالية وسعادة الدكتورة حنان الكواري وزيرة الصحة العامة، وسعادة السيد أحمد السيد وزير الدولة، رئيس مجلس إدارة هيئة المناطق الحرة.

كما يتحدث في المنتدى عدد من كبار الشخصيات والمسؤولين بينهم معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس الوزراء الأسبق، وسعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر وسعادة السيد منصور بن إبراهيم آل محمود الرئيس التنفيذي لجهاز قطر للاستثمار، وسعادة الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس إدارة شركة الديار القطرية، والرئيس التنفيذي لقطرغاز.

وسعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني رئيس مجلس إدارة بنك قطر الدولي الإسلامي رئيس مجلس إدارة مجموعة إزدان القابضة، وسعادة السيد أكبر الباكر الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، وسعادة السيد حسن الذوادي أمين عام اللجنة العليا للمشاريع والإرث، والسيدة عائشة حسين الفردان نائب رئيس جمعية سيدات الأعمال القطريات، والسيدة هيلاري رودهام كلينتون وزيرة الخارجية السابعة والستين للولايات المتحدة الأمريكية، وسعادة السيد عزيز العثمان فخرو العضو المنتدب لمجموعة Ooredoo، والسيدة أمينة محمد نائب الأمين العام للأمم المتحدة، والسيد عبد العزيز بن ناصر آل خليفة الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية، والدكتورة شيخة عبدالله المسند الأستاذ بجامعة قطر.

خطط داعمة

يهدف «منتدى قطر الاقتصادي» إلى إعداد الخطط الداعمة لنمو الاقتصاد العالمي خلال مرحلة ما بعد جائحة كورونا «كوفيد-19»، وإلى الاستفادة من الموقع الاستراتيجي لدولة قطر التي تعد واحدة من أهم نقاط الوصل بين مناطق الشرق والغرب وإفريقيا لبحث سبل تعزيز أواصر التعاون والتواصل الدولي لتطوير ودعم الفرص الاقتصادية.

خالد بن خليفة آل ثاني

وسيُبث المنتدى، الذي تنتجه «‏‏بلومبيرغ مباشر»‏‏، وتتولى «‏‏أخبار بلومبيرغ»‏‏ إعداده وتحريره، باستخدام تجربة متميزة بتكنولوجيا 360 عابرة للمنصات، ويمكن مشاهدة البث المباشر في بلومبيرغ تيرمينال والتغطية الإخبارية عبر منصات وسائل الإعلام العالمية لمجموعة بلومبيرغ، بما في ذلك تلفزيون بلومبيرغ والموقع الإلكتروني: bloomberg.com

ويتضمن المنتدى سبع جلسات على مدار أيام المنتدى، حيث تناقش جلسات اليوم الأول، القيادة في عالم ما بعد الجائحة، إذ تخلف كل صدمة اقتصادية إرثًا صعبًا، ولا يختلف أحد في أن جائحة كورونا أحدثت اضطرابًا في الأسواق المالية، وقللت من النمو العالمي، وقلبت نماذج الأعمال التقليدية رأسًا على عقب، كما أنها هدّدت مُستقبل العولمة، ويمكن القول إن آثار كورونا ستخيم على الأوضاع الاقتصادية لأجيال قادمة، ومع ذلك، فقد أدت هذه الآثار أيضًا إلى ظهور تفاؤل غير مُستقر بشأن المستقبل، بحيث قد لا يكون العالم هو نفسه الذي كان قبل الجائحة، وهذا بحد ذاته يمثل فرصة تاريخية.

كما تناقش الجلسة الأولى عددًا من المحاور وهي: القيادة العالمية في الأوقات العصيبة، ونحو مُخطط اقتصادي جديد – إعادة هيكلة الاقتصاد العالمي، إعادة تعريف الأعمال، مُستقبل منظومة اللقاحات في إفريقيا، والعصر الجديد للقومية.

أما الجلسة الثانية في اليوم الثاني من مُنتدى قطر الاقتصادي فتناقش محاور متعددة منها، التقدم التكنولوجي في العصر الحالي، فبعد أهم عام من التحول الرقمي في التاريخ الحديث، يُحاول المُشاركون في المُنتدى تسليط الضوء على التغييرات الدائمة في العلاقة بين الإنسان والتكنولوجيا، من حيث تحول الأعمال والسلوك، ووسائل التحول خلال الجائحة، والأخطار المُحتملة من عالم شديد الارتباط والتواصل، ومُستقبل هواوي، وما مدى أمان الفضاء الإلكتروني؟، ومُستقبل التكنولوجيا المالية، والسرعة في تغيّر النظرة نحو طبيعة العمل.

وتستضيف الجلسة الثالثة مائدة مُستديرة عن قطاع الصناعة، من حيث كيفية تعظيم الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية في الصناعات الاستخراجية، وحقائق اعتماد العملة المشفرة عالميًا، وهوية ما بعد «بلوك تشين» وما هي ملامح الجيل القادم من الأمان؟، وكيفية تأمين التأثير الدائم للأحداث الرياضية الضخمة.

كما تناقش الجلسة الثالثة تدفقات الطاقة والتجارة، وتحول التجارة الإفريقية، وتنمية الثروة السيادية، والعالم بعد جائحة كورونا، وكيفية إعادة تنشيط العولمة، والاستثمار عبر الحدود، والمشهد الأمني الجديد.

عالم مستدام

وتعقد الجلسة الرابعة تحت عنوان: نحو عالم مُستدام، حيث يناقش المشاركون الاقتصاد السلعي الجديد، التنقل الرقمي الكهربائي، أبطال الاستدامة، الانتعاش الأخضر، تعزيز الاستدامة، التحضر والبنية التحتية الخضراء.

وتسلط الجلسة الخامسة الضوء على أنماط المستهلك المُتغيّر، حيث أجبرت الحياة المقيدة الناس على الاتصال بالإنترنت بحثًا عن كل شيء تقريبًا. واستجابت الشركات من خلال تحسين العروض الرقمية، وجذب المزيد من العملاء إلى مواقع الإنترنت، والآن، من الصعب رؤية الأشخاص يعودون إلى سلوك ما قبل كورونا؛ ومع ذلك فإن بعض المُستهلكين يفعلون ذلك، لذا يحاول المشاركون التطلع إلى ما يخبئه المستقبل لحركة التجارة العالمية.

ويناقش المشاركون أنماط المُستهلكين من جيل الألفية، والعقارات في العالم الافتراضي، والتي يتحدث فيها سعادة الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس إدارة شركة الديار القطرية، والرئيس التنفيذي لشركة قطر غاز، بالإضافة إلى دراسة المدن الذكية المُستدامة، وماركات الأزياء الجديدة، ومستقبل السفر والسياحة، ثم طبيعة غذاء المستقبل.

كما تناقش الجلسة السادسة الأسواق والاستثمار، من حيث الاستثمار لعصر جديد، ويتحدث فيها السيد منصور بن إبراهيم آل محمود، الرئيس التنفيذي لجهاز قطر للاستثمار، كما يبحث المشاركون في كيفية دعم التمويل العالمي، ومرفق السيولة والاستدامة، والاستثمار لهدف، وقيادة الانتعاش الاقتصادي برجال الأعمال، ونظرة عامة على الأسواق الناشئة، وخطة مارشال جديدة لإفريقيا، والفجر الجديد للاستثمار الإفريقي، بالإضافة إلى إلقاء نظرة عامة على آسيا.

دور المرأة

وتسلط الجلسة السابعة والأخيرة للمنتدى في يومه الأخير الضوء على دور المرأة بعد الجائحة، حيث يؤثر الوباء العالمي والأزمة الاقتصادية الناتجة عنه على النساء بشكل مُختلف، والأسوأ مُقارنة تأثيرها على الرجال. ونظرًا لأن الغالبية العظمى من العاملين في التعليم والرعاية الصحية والمُساعدة الاجتماعية هم من النساء، فقد أصبح عبء العمل على المرأة أكبر أو أكثر تعقيدًا. وبالنسبة لمئات الآلاف من النساء الأخريات، فقد قضت الأزمة على فرص عملهن، وبالنسبة لملايين أخريات، فقد زادت أعمال الرعاية غير المدفوعة الأجر بشكل كبير، وهو ما يتطلب لهذه المشاكل إيجاد حلول خلاقة.

وتتحدث في هذه الجلسة السيدة عائشة حسين الفردان، المستشار الشخصي لرئيس مجلس إدارة مجموعة الفردان القابضة، ونائب رئيس جمعية سيدات الأعمال القطريات.

كما تناقش الجلسة محورًا حول «القوة التحويلية للرياضة» ويتحدث فيها السيد حسن الذوادي، أمين عام اللجنة العليا للمشاريع والإرث بدولة قطر، حيث تجمع الرياضة العالم معًا، لذا ينتظر العالم بعد الجائحة إلى الكيفية التي ستخلق بها بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 إرثًا دائمًا للعالم.

هذا، وتتحدث سعادة الشيخة هنادي بنت ناصر آل ثاني، نائب رئيس شركة خالد بن ناصر القابضة، عن تمكين الجيل القادم، وكيفية بناء غد أفضل لشبابنا وأجيالنا القادمة.

جدير بالذكر أن وزارة الخارجية نوهت عبر حسابها الرسمي على «تويتر» ببدء التسجيل الإلكتروني للمشاركة في منتدى قطر الاقتصادي الذي يقام بالتعاون مع بلومبيرغ خلال الفترة من 21 إلى 23 يونيو الجاري عبر الرابط:

www.qatareconomicforum.com

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X