fbpx
المحليات
الأهالي فوجئوا بالإغلاقات .. عضو المجلس البلدي حمد آل حنزاب :

إعادة حفر شارع رئيسي بمعيذر بعد تسليمه بـ 3 أشهر

الأهالي : فوجئنا بعد اكتمال أعمال الأرصفة والإنترلوك وممرات المشاة بإعادة الحفر

ضرورة استطلاع رأي عضو المجلس البلدي عند تصميم شوارع المناطق

إنشاء مواقف طولية وأخرى عرضية لا يتلاءم مع ظروف المنطقة

الدوحة – الراية :

طالب حمد عبدالله آل حنزاب، عضو المجلس البلدي المركزي عن الدائرة الثانية عشرة، الجهات المعنية بالإعلان عن أسباب إعادة حفر شارع السديرة بمنطقة معيذر الجنوبية، وبعض الشوارع المُتفرعة منه بعد تطويره وافتتاحه أمام الحركة المرورية بثلاثة أشهر فقط، وقال آل حنزاب خلال جولة لـ الراية بالدائرة: هذا الشارع والشوارع المتفرعة منه تم تسليمها كاملة المرافق والخدمات من أرصفة وإنترلوك وصرف صحي وممرات لعبور المشاة وممشى وتشجير وشبكة تصريف مياه الأمطار، ثم فوجئ الأهالي بإعادة حفر الشوارع والإغلاقات من جديد دون توضيح الأسباب أو ذكر سبب واضح لإعادة العمل بالشارع.

وأشار إلى أن مناطق الدائرة الثانية عشرة سواء معيذر الشمالية أو الجنوبية بحاجة إلى دراسة طبيعة وظروف سكانها، عند تصميم المواقف والشوارع الداخلية وأحواض الزراعة، لا سيما أن البعض فوجئ بإقامة موقف للباصات أمام مجالسهم مباشرة، بالإضافة إلى إقامة مواقف طولية وأخرى عرضية وبشكل لا يتلاءم مع ظروف أهالي المنطقة، خاصة أنها مُكتظة بالسكان، وكان ينبغي أخذ رأي عضو المجلس البلدي لتوحيد التصميم، وهذا بالطبع أثار حفيظة الناس.

وأوضح أن هيئة أشغال متعاونة جدًا مع الأهالي، لكن الإشكالية في الشركات المنفذة، مطالبًا بإعادة النظر في مسألة تصميم المواقف بشكل يلائم طبيعة وظروف أهالي المنطقة.

ولفت إلى وجود حركة في العمل بمشاريع البنية التحتية بالدائرة، لكنها تسير ببطء وتسبب ذلك في معاناة كبيرة للأهالي، نظرًا لكثرة الإغلاقات والتحويلات بالشوارع وأمام منازل المواطنين وصعوبة الدخول والخروج، موضحًا أن الشركات المُنفذة تعمل ببطء شديد في تنفيذ المشاريع بالإضافة إلى وجود سوء تخطيط في المداخل والمخارج، وهذا بالطبع يزيد من معاناة الناس ولا بد من تسريع وتيرة الأعمال لإنجاز مشاريع البنية التحتية بالدائرة.

كما لفت إلى أن إشارة مدخل معيذر الشمالية على شارع الشيخ جاسم بن علي تم الانتهاء منها في شهر رمضان وحتى الآن لم يتم تشغيلها للحد من الازدحام وتكدس السيارات بمدخل المنطقة خاصة أنه شارع رئيسي وحيوي.

وأضاف: تم الانتهاء بنسبة تزيد على ال 85% من جسر المشاة الرابط بين معيذر وحديقة أسباير ويضم عدة مسارات للمشاة والدراجات الهوائية بجانب وجود مصاعد وتخصيص أحدها لذوي الإعاقة، وقريبًا سيتم الانتهاء من الجسر وافتتاحه لخدمة أهالي الدائرة، بالإضافة إلى الانتهاء من إقامة شارع موازٍ لشارع مشعل تم افتتاحه، وهو يربط بين معيذر الجنوبية والشمالية، تم مراعاة تصميمه بأن يكون ممهدًا بمسارات رياضية.

ولفت إلى الانتهاء من إنجاز 90% من شارع «الإلهام» بمنطقة معيذر الجنوبية منذ 4 سنوات، ولم يتبق سوى 10% فقط ليكون جاهزًا للتشغيل، لكن حتى الآن لم يتم الانتهاء منه وافتتاحه، رغم أنه شارع حيوي جدًا لأهالي الدائرة، لحل أزمة الزحام وربط الدائرة بدوار البلاستيك ومنه إلى شارع سلوى وإشارات المناصير مباشرة. وطالب بسرعة إنجاز الجزء البسيط المتبقي من الجهة الشمالية، خاصة أن الأعمال تسير على قدم وساق من الجهة الجنوبية للشارع، وهذا أمر مستغرب بالنسبة للأهالي.

وأشار إلى أن هذا الشارع يمر بجانب مركز معيذر الصحي ومركز الشرطة الجديد وصولًا إلى دوار البلاستيك ومنه إلى شارع سلوى مباشرة ومنه إلى وسط الدوحة أو إشارات المناصير وعند اكتماله سيكون شريانًا حيويًا لحل أزمة الزحام بالدائرة.

وقال: إن منسوب شارع الحريثي بمنطقة معيذر الجنوبية رقم 55 أعلى من مستوى المنازل وفي حالة هطول الأمطار ستزحف المياه على منازل المواطنين، ومطلوب الهبوط بمستوى الشارع ليكون أقل من المنازل لتجنب دخول المياه إلى المنازل في حالة الأمطار.

وطالب آل حنزاب بإعادة تصميم مداخل ومخارج معيذر بجانب إعادة تصميم الشوارع الداخلية للدائرة، مع سرعة إنجاز مشروعات البنية التحتية بالدائرة والتخلص من حالة البطء والإغلاقات والتحويلات بمناطق الدائرة، بالإضافة إلى إيجاد حل لمشكلة أسواق الفرجان، موضحًا أن مساحات الأراضي المُخصصة لهذه الأسواق صغيرة ويصعب إقامة مواقف للسيارات بها، وهو ما يتطلب تخصيص مساحات من الأراضي الأخرى تكون كبيرة لإقامة هذه الأسواق.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X