fbpx
فنون وثقافة
ينظمه معهد الجزيرة للإعلام .. غدًا

منتدى لمناقشة أخلاقيات الصحافة الرقمية

الدوحة – الراية:

ينظم معهد الجزيرة للإعلام يوم غد منتدى «أخلاقيات الصحافة في العصر الرقمي»، الذي يسعى إلى إبراز أخلاقيات الصحافة الرقميّة، في ظرف تُوجّه فيه اتهامات لشركات التكنولوجيا العالمية بتوظيف سلاح الخوارزميات من أجل تبني أجندة مُحدّدة. وتُفتَتَح فعاليات المُنتدى بكلمة للمدير التنفيذي للقطاع الرقمي بشبكة الجزيرة الدكتور ياسر بشر، تليها 4 جلسات نقاشية تسلّط الضوء على محاور وأهداف المنتدى.

ويتناول المُنتدى في جلسته النقاشية الأولى «مفهوم الأخلاقيات في الصحافة الرقمية»، ويؤطرها كل من رئيس الجمعية الأردنية للمصدر المفتوح عيسى محاسنة، والصحفي والباحث في مجال أخلاقيات الصحافة يونس مسكين، والأستاذة بمعهد الصحافة وعلوم الإخبار بتونس أروى الكعلي. في حين تناقش الجلسة الثانية «الخوارزميات في عصر التواصل الاجتماعي»، ويُشارك فيها الخبير بالخوارزميات والذكاء الاصطناعي الدكتور سامي صدر، والباحث بمعهد قطر لعلوم الحوسبة الدكتور كريم درويش، ومروة فطافطة مديرة السياسات في الشرق الأوسط بمنظمة «أكسيس ناو» (Access Now). أما الجلسة الثالثة فتسلط الضوء على موضوع «السردية الفلسطينية على منصات التواصل الاجتماعي»، ويُساهم في مناقشتها الزميلة منى حوا من شبكة الجزيرة الإعلامية، ومنى شتيه مديرة المناصرة في موقع حملة الفلسطيني، ومدير مؤسسة «صدى سوشال» إياد الرفاعي.

وتعالج الجلسة الرابعة «مبادئ الصحافة والأخلاقيات الرقمية» مع كل من رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين يونس مجاهد، وسكرتيرة تحرير موقع «درج» ديانا مقلد، ومعتز الخطيب أستاذ الأخلاقيات في جامعة حمد بن خليفة. ويختتم المنتدى فعالياته بورشة «أخلاقيات الصحافة الرقمية في زمن الحرب»، تؤطرها المُتخصصة في صحافة حقوق الإنسان الأستاذة روان جيوسي.

وعن أسباب تنظيم المنتدى، يقول الفريق المُنظّم: «إن التحول الرقمي في الصحافة لم تواكبه المواثيق المهنية الخاصة بأخلاقيات الصحافة»، مضيفًا: «إن تنظيم المنتدى هو تتويج لجهد واعٍ ومؤسس بدأ بتخصيص عدد مجلة الصحافة الأخير لموضوع تأثير الشركات التكنولوجية على المعايير الأخلاقية في العصر الرقمي، ثم تلته حوارات ونقاشات أفرزت تراكمًا سيحول إلى خبرة معرفية في دليل سيصدر قريبًا».

ولأن المنتدى يتزامن أيضًا مع النقاش المُحتدم اليوم حول دور الخوارزميات في التأثير على الأجندة التحريرية ومبادئ الصحافة خاصة بعد التضييق الذي تعرّض له المُحتوى الفلسطيني على وسائل التواصل الاجتماعي، يردف فريق المُنتدى أنه سيفرد حيزًا لمُقاربة الأخلاقيات الجديدة التي فرضها التطوّر التكنولوجي والفرق بينها وبين الصحافة التقليدية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X