fbpx
أخبار دولية
أكدت تسارع وتفاقم الموجة الوبائية الثالثة.. الصحة العالمية:

انتشار كورونا في إفريقيا مقلق جدًا

جنيف – وكالات:

قال مُدير برنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية «مايكل راين»، أمس: إن مسار الإصابات بفيروس كورونا في إفريقيا «مقلق جدًا جدًا»، خاصة مع انتشار نسخ مُتحوّرة مُعدية أكثر ومعدّل تلقيح منخفض بشكل خطير.

وأوضح «راين» أن المُعطيات، التي جمعتها منظمة الصحة العالمية، سجلت في إفريقيا 116 ألفًا و500 إصابة جديدة في الأسبوع الماضي، أي أكثر ب 25 ألفًا و500 إصابة من العدد المُسجّل الأسبوع السابق.

جاء ذلك بعدما نبّه مكتب منظمة الصحة العالمية في إفريقيا من أن الموجة الوبائية الثالثة «تتفاقم وتتسارع» في القارة مع انتشار النسخ المتحوّرة من الفيروس، مطالبًا بزيادة الإمدادات باللقاحات المُضادة ل «كورونا».

وفي هذا الإطار، نبّه «راين» إلى أن القارة الإفريقية أكثر عرضة للخطر؛ لأنها تلقت عددًا قليلًا جدًا من اللقاحات، في وقت حصلت فيه أوروبا والولايات المُتحدة على أعداد لقاحات تمكنهما من العودة إلى الحياة الطبيعيّة مع انخفاض كبير في أعداد الإصابات والوفيات.

وقال: الحقيقة القاسية أنه في منطقة تشهد تفشي نسخ متحوّرة مُعدية، تركنا أعدادًا كبيرة من السكان والشعوب الضعيفة في إفريقيا محرومة من حماية اللقاحات، علمًا بأن أنظمة الصحة هشّة أصلًا.

ولم يتم تلقيح سوى 1% من السكان بشكل كامل في إفريقيا، وهو ما اعتبره مدير برنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية «نتيجة توزيع ظالم للقاحات».

وفي السياق ذاته، حذّرت منظمة الصحة العالمية من أن عشرات الدول غير قادرة على إعطاء الجرعة الثانية من اللقاحات، بسبب النقص في أعداد الجرعات، ما قد يؤدّي إلى إرباك في حملات التطعيم على المدى الطويل.

وأعلنت مسؤولة في منظمة الصحة أن سلالة جديدة لفيروس كورونا المُستجد، ظهرت في الهند أول مرة، انتشرت حاليًا في أكثر من 80 دولة وأن خبراء الصحة يراقبون الطفرات الأخرى المُحتملة لها.

وقالت المسؤولة في المنظمة، ماريا فان كيركوف: إن الطفرات المُثيرة للقلق تظهر زيادة في قابلية انتقال العدوى، ما يعني وجود طفرات «تسمح للفيروس بالالتصاق بالخلية وإصابة الخلية بسهولة أكبر»، وبالتالي «إصابة عدد أكبر من الأشخاص بسرعة».

وفي الولايات المُتحدة توقعت مسؤولة أمريكية انتشارًا كبيرًا للنسخة الهندية المُتحورة من كورونا في بلادها، مُبدية قلقها من الطبيعة المُعدية لسلالة دلتا الجديدة. وتوقعت مديرة المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض «روشيل والينسكي»، خلال مقابلة أجرتها مع قناة ABC، أن تصبح السلالة الهندية المُتحورة (دلتا) هي السائدة في بلادها والأكثر انتشارًا وتسببًا لجميع الإصابات بكورونا في الولايات المتحدة.

وأضافت: أشعر بالقلق من الطبيعة المُعدية لسلالة دلتا الجديدة أو ما يعرف بالمتحور الهندي، التي ظهرت لأول مرة في الهند وسرعان ما انتقلت لبريطانيا وأصبحت السلالة السائدة هناك.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X