تقارير
إعادة المكاو القرمزي لبيئته الأصلية

مشروع وطني لحماية الطيور في هندوراس

كوبان رويناس – أ ف ب:

يخفق فرخا الببغاء «لينكا» و«ليمبيرا» بأجنحتهما استعدادًا للطيران لأول مرة، ضمن مشروع تنفّذه هندوراس للحفاظ على طيرها الوطني المكاو القرمزي، يقضي باستعادة الطيور التي يتم الاتجار بها بصورة غير شرعية لإعادة دمجها في بيئتها الطبيعية. وأوضحت خبيرة علم الزراعة في معهد الحفاظ على الأحراج كارينا إسكالانتي أن فرخي المكاو القرمزي اللذين ولدا في إطار المشروع في غراثياس على مسافة حوالى 180 كلم شمال غرب تيغوسيغالبا «سيتم إطلاقهما في الطبيعة في 28 يونيو». وأضافت: «إنهما يحملان سوارًا، هذا سيسمح لنا بتحديد الوكر الذي يتزاوجان فيه وفي أي سنة ومن هم أهلهما»، فضلًا عن تمييزهما عن الطيور المولودة في الطبيعة. وقبل قرن، كان هذا الطير الذي يتميّز بألوانه المزركشة المتقدة منتشرًا بأسراب غفيرة في منطقة تمتد من المكسيك إلى كوستاريكا، لكن لم يعد يُعثر عليه اليوم إلا في بعض الأحراج. ويعد الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة المكاو القرمزي «نوعًا معرضًا للانقراض» لكنه من الفئات «الأقل مدعاة للقلق».

وتقف منظمة برو ألاس غير الحكومية ومنتزه طيور مكاو الجبلي خلف إطلاق المشروع في منطقة كوبان رويناس بغرب هندوراس، وهدفها الأخير زيادة عدد هذا الطير الذي كان شعب المايا يجلّه لينتشر مُجددًا في أمريكا الوسطى. وقال المدير التنفيذي لمنتزه المكاو الجبلي ماوريسيو كويفاس لوكالة فرانس برس: «يركز المشروع على تكاثر طيور تم استرجاعها من عمليات الاتجار (غير المشروع بالحيوانات البرية) في الأسر، وإعادة إطلاق سراحها، وتناسلها حتى تستعيد حريتها في بيئتها الأصلية».

وذكر أن المشروع سمح منذ 2011 بتوليد 98 طائرًا في المنتزه، تم إطلاق 23 منها في الطبيعة عام 2020 على أن يتم إطلاق 24 آخر عام 2021، لافتًا إلى أن العديد من هذه الطيور تناسل حتى الآن في الطبيعة بدون مساعدة. وبحسب المسؤولين عن المشروع، ثمة حوالى ألفي طائر مكاو قرمزي طليق في وادي كوبان حيث ستُطبَق برامج لحمايتها بالتعاون مع السكان المحليين. وتقضي عملية التناسل في الأسر بجمع البيوض التي يصل عددها إلى ثلاث لكل زوجي طيور، ووضعها في حاضنة لمدة 28 يومًا، وبعد ذلك مواكبة نمو الفراخ. وبعد تسعين يومًا، حين يصبح بإمكانها أن تطير، تنقل الطيور إلى قفص كبير حيث تتعايش مع طيور من صنفها لتكتسب السلوك الخاص بفصيلتها وتتعلّم التغريد. عندها تكتشف أيضًا النبات والفاكهة في مرحلة انتقالية نحو إعادة إطلاقها في الغابات. والمكاو القرمزي حيوان يعيش في سرب ويتنقل في مجموعات من 25 طائرًا أو أكثر. وهو أحادي الزواج، ينفصل عن السرب ليتزاوج ويكرّس نفسه لفراخه. ويعتني الذكر والأنثى بالفراخ لمدة عام على الأقل، إلى أن تصبح مُستقلة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X