fbpx
اخر الاخبار

الأونروا تستضيف وفدا من صندوق قطر للتنمية في إطار دعم دولة قطر لقطاع التعليم

صيدا – قنا :

استضافت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى /الأونروا/ في مدرسة نابلس في صيدا /إحدى المدارس الثلاث التابعة للوكالة في لبنان والمدعومة من دولة قطر/، وفدا قطريا في إطار دعم دولة قطر لقطاع التعليم، وللتعبير عن امتنان /الأونروا/ وشكرها للمساهمات السخية التي تقدمها دولة قطر عبر صندوق قطر للتنمية للأونروا وخصوصا برنامج التعليم.
و ضم الوفد القطري كل من سعادة السيد محمد حسن الجابر سفير دولة قطر في لبنان، وسعادة السيد خليفة بن جاسم الكواري مدير عام صندوق قطر للتنمية ، حيث كان في استقبالهم السيد كلاوديو كوردوني مدير شؤون الأونروا في لبنان إلى جانب عدد من المسؤولين اللبنانيين وممثلي مجتمع لاجئي فلسطين في لبنان.
وبهذه المناسبة، قال سعادة السيد محمد حسن الجابر سفير دولة قطر في لبنان “نشيد بالدور الذي تقوم به الأونروا في تخفيف معاناة اللاجئين ونقدر التعاون الوثيق بين قطر والأونروا في سبيل ضمان حق اللاجئين الفلسطينيين وحصولهم على فرص التعليم وتأمين عيش كريم”.
من جهته، قال سعادة السيد خليفة بن جاسم الكواري مدير عام صندوق قطر للتنمية “تؤمن دولة قطر بأن التعليم مفتاح السلام والاستقرار والأمان. وأن الاستثمار في التعليم هو المفتاح الذي سيقدم للأطفال والشباب الأدوات التي يحتاجونها ليكونوا اعضاء إيجابيين في مجتمعهم. لهذا السبب، تفخر دولة قطر بالمساهمة في تطوير التعليم عبر صندوق قطر للتنمية بهدف تزويد الطلاب بالمهارات والمعرفة التي ستساندهم في مستقبلهم ليصبحوا أعضاء فاعلين في المجتمع”.
من جانبه، أعرب السيد كوردوني عن امتنانه لدعم قطر للاجئي فلسطين والأونروا، وقال “أود أن أشكر قطر على مساهمتها السخية لدعم لاجئي فلسطين. تعتبر هذه المساعدة أساسية لضمان استمرار لاجئي فلسطين في الاستفادة من خدمات التعليم في ظل التحديات الاجتماعية والاقتصادية والصحية المتزايدة في لبنان”.
يذكر أن دولة قطر ساهمت بأكثر من 100 مليون دولار أمريكي لدعم الأونروا ، حيث مكن هذا التمويل الوكالة من الاستمرار في توفير تعليم جيد وشامل للطلاب من لاجئي فلسطين، كما ساهم في الرعاية الصحية الأساسية والخدمات الإغاثية والاجتماعية في المنطقة.
ولقد ترسخت الشراكة بين الأونروا ودولة قطر على مر سنوات مع التركيز بشكل أساسي على جودة التعليم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X